أخبارأخبار أميركا

اعتقال شخص والبحث عن آخرين بتهمة إحراق العلمين الأمريكي والإسرائيلي خارج قنصلية إسرائيل في نيويورك

قالت السلطات إنها ألقت القبض على شخص، وتجري البحث عن اثنين آخرين، بتهمة إحراق العلمين الأمريكي والإسرائيلي خارج القنصلية الإسرائيلية في مدينة نيويورك.

ووفقًا لشبكة abcnews فقد أوضحت السلطات أن جاكي لودجسون ماكراي، البالغ من العمر 20 عامًا، اتُهم بتعريض الآخرين للخطر والتهديد والسلوك غير المنضبط وعدم استخدام الرصيف.

وكان ثلاثة أشخاص قد قاموا يوم الأربعاء بحرق الأعلام في ممر نشط للدراجات أمام القنصلية العامة لإسرائيل في وسط مانهاتن، مستخدمين مادة سريعة الاشتعال، وفقًا لشرطة نيويورك.

وقالت الشرطة “إن ألسنة اللهب التي شبت في الأعلام كانت تمثل خطرًا على سائقي الدراجات النارية الذين اضطروا إلى الانحراف عن مسار الدراجات إلى حركة المرور المستمرة، كما شكلت خطرًا على المدنيين الموجودين على الرصيف”.

وتبحث فرقة العمل المعنية بجرائم الكراهية التابعة لإدارة شرطة نيويورك عن المشتبه بهما الآخرين، والذين وصفهما نائب مفوض العمليات في شرطة نيويورك، كاز داتري، بـ “الجبناء” في منشور على وسائل التواصل الاجتماعي.

وكتب داتري: “ستقوم شرطة نيويورك بتحديد هوية كل منهم والقبض عليهم لجهودهم الفاشلة لزرع الخوف والخلاف في المكان، حيث الاحترام المتبادل هو جوهر هويتنا”.

وقال مسؤولون إن حرق العلم يأتي في أعقاب حوادث التخريب التي شهدتها مدينة نيويورك هذا الأسبوع، بما في ذلك أمام منازل المدير اليهودي لمتحف بروكلين والعديد من أعضاء مجلس إدارة المتحف.

ويوم الاثنين الماضي، قاد رجل ملثم هتافًا ردده خلفه متظاهرون في سيارة مترو أنفاق مزدحمة في مانهاتن، حيث طالب الهتاف من الصهاينة التعريف عن أنفسهم.

وفي مقطع فيديو تم نشره يُسمع الرجل الذي كان يرتدي نظارة شمسية وكوفية فلسطينية وهو يقول مرارًا وتكرارًا: “ارفع يديك إذا كنت صهيونيًا”، مضيفًا: “هذه هي فرصتك لإظهار نفسك!”.

بينما يردد آخرون الهتاف خلفه، وبعد ذلك يسُمع الرجل وهو يقول: “حسنًا، لا يوجد صهاينة، نحن بخير”. وتعمل شرطة نيويورك على تحديد هوية الرجل الملثم.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى