أخبارأخبار أميركا

بايدن: أرغب في شراء الإنجيل الذي يسوّقه ترامب لأرى ماذا يوجد فيه

سخر الرئيس جو بايدن من الرئيس السابق دونالد ترامب، أمس الثلاثاء، بسبب بيعه الأناجيل خلال الشهر الماضي، منتقدًا المرشح الجمهوري المفترض بسبب قراراته وآرائه السابقة فيما يخص مسألة الإجهاض.

وفقًا لما نشرته صحيفة “The Hill“، ألقى بايدن، الذي زار ولاية فلوريدا، مسقط رأس ترامب، تصريحات ألقى فيها باللوم بشكل مباشر على ترامب في قرار المحكمة العليا بإلغاء قضية رو ضد وايد والقيود اللاحقة على الإجهاض على مستوى الولاية التي فرضتها المجالس التشريعية التي يقودها الحزب الجمهوري.

وقال بايدن، وهو كاثوليكي يذهب إلى الكنيسة بانتظام، عن ترامب: “لقد وصف قرار دوبس بأنه معجزة”، في إشارة إلى حكم المحكمة العليا الصادر في يونيو 2022 والذي أنهى قضية رو ضد وايد.

وتابع بايدن: “ربما يأتي من الكتاب المقدس الذي يحاول بيعه”، وأضاف الرئيس الحالي، مما أثار ضحك الجمهور: “كنت أرغب في شراء نسخة فقط لأرى ما بداخلها”، وأردف: “أيها الناس، لم تكن معجزة، لقد كانت صفقة سياسية عقدها مع القاعدة الإنجيلية للحزب الجمهوري لتجاوز عيوبه الأخلاقية والشخصية مقابل التزامه بتعيين قضاة في المحكمة العليا الذين سيقلبون رو”.

قام ترامب في مارس بالترويج للكتب المقدسة التي تحمل عبارة “فليبارك الله الولايات المتحدة الأمريكية” في الأيام التي سبقت عيد الفصح، وشجع أنصاره على شراء الأناجيل بقيمة 60 دولارًا، والتي سُميت على اسم أغنية لي غرينوود التي يتم تشغيلها في مسيرات ترامب.

وقال ترامب في إعلان ترويجي: “أنا فخور بتأييدك وتشجيعك على الحصول على هذا الكتاب المقدس”، وتابع: “يجب أن نجعل أمريكا تصلي مرة أخرى”.

وذكرت صحيفة “نيويورك تايمز” أن ترامب لم يكن يبيع الأناجيل شخصيًا، لكنه كان يحصل على نسبة ربح من المشتريات.

وكثيرًا ما قدم ترامب نفسه كمدافع عن القيم المسيحية وادعى أن الديمقراطيين يضطهدون المسيحيين، لكن بعض المحافظين انتقدوه لأنه حوّل الكتاب المقدس إلى سلعة خلال أسبوع الآلام.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى