أخبار أميركاأميركا بالعربي

شرطة ميشيغان تحذر المواطنين من عصابة دولية تستهدف الأحياء الراقية

ترجمة: فرح صفي الدين – حذرت شرطة مدينة نورثفيل بولاية ميشيغان، السكان من عصابة متخصصة بالجرائم المنظمة والتي تستهدف الأحياء الراقية. مشيرة إلى أنها قامت بالفعل بما لا يقل عن خمس عمليات سطو “تتشابه بشكل كبير” مع اقتحامات أخرى لمنازل الأثرياء بمنطقة مترو ديترويت منسوبة لهذه الجماعة الدولية.

وبحسب ما نقلته شبكة الإخبارية CBS News، كشفت السلطات أن أفراد العصابة والتي يُعتقد أنها من أمريكا الجنوبية، يعملون عادةً في مجموعات من ثلاثة إلى أربعة أشخاص وأن من ضمن أساليبهم الإجرامية القيام بإيقاف سيارتهم في شارع جانبي بعيدًا عن المنزل المستهدف. كما أوضحت أنهم يركزون في سرقاتهم على كل ما خف وزنه وغلى ثمنه، بما في ذلك النقود والمجوهرات وغيرها من المقتنيات الثمينة.

ومن جانبه علق نائب رئيس شرطة نورثفيل، ماثيو ماكنزي، على هذه الأزمة قائلًا: “نحن نشعر بقلق عميق إزاء التصاعد الأخير لأنشطة الجريمة المنظمة التي تستهدف أحيائنا”. فيما حث السكان على الانتباه لأي أنشطة مشبوهة والإبلاغ عنها فورًا.

وفي تحرك سريع من السلطات نتيجة لعمليات الاقتحام، وللمساعدة في القبض على المشتبه بهم قامت شرطة المدينة بزيادة أعداد دورياتها وبتنفيذ تدابير المراقبة بالمناطق المتضررة.

وتقدر سلطات إنفاذ القانون أن هذه العصابة الدولية تتكون من نحو مائة فريق يعملون في جميع أنحاء الولايات المتحدة، وأنهم “يأتون كفريق يحمل حقائب ظهر يوجد بكل واحدة منها مجموعة أدوات مختلفة، مثل تلك اللازمة لعملية فتح أبواب المنزل ودخوله، وأجهزة إلكترونية لتشويش أنظمة الإنذار”.

ولم تقتصر هذه العصابة على استهداف الأحياء الراقية في نورثفيل ومترو ديترويت فقط، فقد أعلن مايكل بوشارد، عمدة مقاطعة أوكلاند الأسبوع الماضي، عن قيام ثلاث مجموعات من اللصوص الدوليين باستهداف منازل المقاطعة مؤخرًا.

كما تم إلقاء القبض على عصابة من تشيلي في ديسمبر الماضي، بعد اقتحامها لمتاجر البيع بالتجزئة والمنازل جنوب شرق ميشيغان. وأبلغت مدن أخرى، مثل بالتيمور وفينيكس، عن تعرضها لجرائم مماثلة.

وتناشد السلطات أي شخص لديه معلومات حول حوادث السطو التي وقعت في نورثفيل، بالاتصال بشرطة المدينة على رقم 248-349-9400.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى