أخبار أميركاسياحة وسفر

بعد طردها لمُسافرة.. تعرف على قواعد ارتداء الملابس لشركة دلتا إيرلاينز!

ترجمة: فرح صفي الدين – جذبت شركة دلتا إيرلاينز Delta Airlines الاهتمام مؤخرًا بسبب قواعد ارتداء الملابس التي تطبقها عل النساء دون الرجال، وفقًا لادعاء إحدى الركاب التي تم طردها من على متن الطائرة لارتدائها ملابس “مسيئة”.

وبحسب ما ذكرت صحيفة Business Insider، قالت ليزا أرشبولد، البالغة من العمر 38 عامًا وتعمل منسقة للأغاني، إنها كانت في رحلة عمل من مدينة سولت ليك بولاية يوتا إلى مدينة سان فرانسيسكو في كاليفورنيا عندما اقتربت منها إحدى المضيفات بمجرد جلوسها وطلبت منها التحدث على انفراد ورافقتها خارج الطائرة.

وأوضحت أن مندوب الشركة قال لها إنه يحق لطاقم الطائرة إخراج الركاب إذا كانت ملابسهم “مسيئة أو كاشفة”، وهنا أدركت أن الأمر يتعلق بملابسها على الرغم من أنها كانت ترتدي بنطال جينز فضفاض وقميصًا أبيض فضفاضًا أيضًا بدون حمالة صدر.

وبحسب ما ورد لم يُسمح لآرشبولد بالطيران إلا بشرط واحد: أن ترتدي قميصًا آخر فوق القميص الذي كانت ترتديه. في ذلك الوقت، أبلغتها المضيفة أنه “يجب على النساء أن يتسترن” وفقًا للسياسة الرسمية لشركة دلتا.

وقالت إن الشركة قد مارست التميز ضدها ومعاقبتها لأنها إمرأة، حيث لا يُطلب من الركاب الذكور تغطية قمصانهم بقميص أو سترة”.

وفي لقاء مع الصحيفة، قالت محامية الراكبة، غلوريا ألريد، التي شاركت في العديد من القضايا البارزة المتعلقة بحقوق المرأة – بما في ذلك تمثيل النساء اللاتي اتهمن دونالد ترامب وآر كيلي بسوء السلوك الجنسي، إنه وفقًا للقواعد الفيدرالية الأمريكية، لا يمكن لشركات الطيران طرد الركاب إلا الذين يمثلون خطرًا واضحًا على سلامة أو أمن الطائرة أو ركابها. وأكدت على أن هذا لم يكن الحال مع موكلتها.

وأشارت إلى أن موكلتها لا ترغب في رفع الأمر إلى القضاء، لكنها تسعى إلى تحديث سياسة الشركة لتعكس قيم ومعايير القرن الحادي والعشرين.

وفيما يتعلق بقواعد الملابس الخاصة بشركة دلتا، يحق لها أن ترفض نقل الراكب، عندما “يمثل سلوكه أو ملابسه أو نظافته أو رائحته خطر على الركاب الآخرين أو يؤدي إلى الإساءة إليهم أو التسبب في إزعاجهم”. كما تُلزم الركاب بارتداء الأحذية، ويحق للشركة رفض نقلهم في حال صعودهم على متن الطائرة وهم “حُفاة”. وبموجب هذه القاعدة، يحق لشركة الطيران اتخاذ قرار بإبعاد الراكبة لعدم ارتدائها حمالة صدر.

وتنص القاعدة أيضًا على أن “دلتا لن ترفض توفير وسائل النقل على أساس العرق أو اللون أو الأصل القومي أو الدين أو الجنس أو النسب”.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى