أخبار أميركا

الخبراء يحذرون من موجة حر تجتاح هذه المناطق الأسبوع المقبل

ترجمة: فرح صفي الدين – أفاد خبراء الأرصاد الجوية بأن الأسبوع الأخير من فبراير سيشهد نهاية فصل الشتاء، بعد أن تم تسجيل ارتفاع ملحوظ في درجات الحرارة بما يتراوح بين 10 و30 درجة فوق المتوسط في بعض المناطق، بحسب ما ذكرته شبكة Fox News.

وقد أوضح الخبراء أن اتجاه الطقس إلى أن يكون أكثر دفئًا ليس مفاجئًا، حيث انتهى شهري يناير وديسمبر بدرجات حرارة أعلى من المتوسط في مناطق مثل مدينة مينيابوليس بولاية مينيسوتا، وفارغو بنورث داكوتا، وتوليدو بأوهايو، ومدينة أوسويغو بولاية نيويورك.

وأشاروا إلى أن الشتاء هذا العام يعتبر واحدًا من أدفأ فصول الشتاء المسجلة على الإطلاق، فقد أعلنت الإدارة الوطنية للمحيطات والغلاف الجوي (NOAA) أن بحيرتي إيري وأونتاريو أصبحتا خاليتين من الجليد منذ ما يزيد قليلاً عن أسبوع، لأول مرة منذ عام 1973، في حين كان من المفترض أن تقتربا من ذروة التغطية لهذا العام.

ويتوقع خبراء الأرصاد الجوية أن يكون يوم الاثنين المقبل على الأرجح هو اليوم “الأكثر سخونة” في عام 2024 بالنسبة لمدن الغرب الأوسط مثل سانت لويس ودالاس وشيكاغو، وأن ترتفع درجات الحرارة حوالي 30 درجة فهرنهايت فوق المعدل الطبيعي في جميع أنحاء وسط الولايات المتحدة، مع احتمال أن تسجل الحرارة في مدينة أوماها 70 درجة ودالاس قد تقترب من 90 درجة.

كما توقعت التقارير أن تتجه الموجه الحارة نحو الشرق بحلول الثلاثاء، لترتفع من شيكاغو شرقًا إلى كليفلاند إلى أكثر من 60 درجة فهرنهايت. وقد تقترب درجة حرارة سانت لويس من 80 درجة، وترتفع في ولاية تكساس إلى التسعينيات.

وبحلول يوم الأربعاء، مع استمرار تدفق التيار الدافئ إلى الساحل الشرقي، يمكن أن تصل فيلادلفيا ومدينة نيويورك إلى أعلى مستوياتها في الستينيات. ومن المتوقع أيضًا حدوث عواصف رعدية على جزء كبير من المناطق التي تقع في شرق البلاد، حيث تواجه الكتلة الهوائية الدافئة جبهة باردة.

وذكر التقرير أن المنطقة الممتدة من دالاس إلى مينيابوليس ستكون هي الأكثر حرارة خلال شهري مايو و يونيو مقارنة بما ستسجله خلال الموجة الحارة الأسبوع المقبل.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى