أخبار أميركا

ترامب يتقدم على هيلي في أحدث استطلاع للرأي في نيو هامبشاير.. وهي تشكك في صحته العقلية

ترجمة: فرح صفي الدين – قبل الانتخابات التمهيدية في نيوهامبشاير، أظهر أحدث استطلاع رأي استمرار تقدم المرشح الرئاسي الجمهوري دونالد ترامب بنسبة 17% على منافسته نيكي هيلي في الولاية. في الوقت الذي هاجمته فيه وشككت في لياقته العقلية بعد أن فشل في أن يميز بينها وبين رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي.

وأظهرت نتائج الاستطلاع، التي صدرت صباح اليوم السبت، حصول ترامب على 53%، أي أعلى بنقطة مئوية واحدة عن أمس الجمعة. لكن هيلي قفزت أيضًا بنسبة 1%، من 35% أمس الجمعة إلى 36% اليوم السبت. ولا يزال رون ديسانتيس في المركز الثالث بحصوله على 7% فقط، بزيادة نقطة مئوية واحدة عن اليوم السابق.

وبحسب شبكة NBC News، يوضح هذا الاستطلاع توجه الناخبين يوم الثلاثاء القادم، فقد أكد أكثر من 88% من المشاركين أنهم إما “ليس من المرجح على الإطلاق” أو “ليس من المحتمل أبدًا” أن يغيروا رأيهم.

وكشف أن أغلب ممن قاموا بالتصويت لصالح هيلي، 54% ، كان تصويتهم ضد ترامب في المقام الأول، في مقابل 42% فقط صوتوا لها عن اقتناع بأجندتها.

وبالعكس، قال 90% من ناخبي ترامب إن تصويتهم كان تصويتًا لصالح ترامب مقابل 7% قالوا إنه كان في الحقيقة تصويتًا ضد هيلي.

وخلال تجمع انتخابي بمدينة كين في ولاية نيو هامبشاير اليوم السبت، شككت نيكي هيلي المرشحة الرئاسية للحزب الجمهوري في اللياقة العقلية لدونالد ترامب بعد أن بدا أنه خلط بينها وبين رئيسة مجلس النواب السابقة نانسي بيلوسي عندما تحدث عن الهجوم على مبنى الكابيتول الأمريكي في 6 يناير 2021.

وكانت حاكمة ولاية ساوث كارولينا السابقة قد أشارت إلى تجمع انتخابي حاشد للرئيس السابق في كونكورد ذكر فيه أنها لم تتحمل المسؤولية الأمنية للتصدي لأعمال الشغب في الكابيتول ولم تتعامل مع الوضع بشكل أفضل، وهو ما وضحته بأنه خلط صريح بينها وبين السيدة بيلوسي. لكنها أكدت على أنه رغم ذلك، فإن ادعاء ترامب بأن رئيس مجلس النواب مسؤول عن أمن الكابيتول الأمريكي ليس دقيقًا.

وأوضحت شبكة CNN أن السيدة هيلي ركزت على محور “العمر” في حملاتها الانتخابية، وأكدت على أن البلاد تحتاج إلى أشخاص في قمة لياقتهم العقلية. ففي الأيام التي سبقت الانتخابات التمهيدية في نيوهامبشاير يوم الثلاثاء، سعت هيلي (52 عاما) إلى تسليط الضوء على الفجوة العمرية بينها وبين ترامب (77 عاما) والرئيس جو بايدن (81 عاما). كما دعت إلى تحديد فترات الولاية وإجراء اختبارات الكفاءة العقلية لأي سياسي يزيد عمره عن 75 عامًا.

ومنذ بداية عام 2023، أنفقت هيلي وحلفاؤها ما يقرب من 28.6 مليون دولار على الإعلانات في نيوهامبشاير، بينما أنفق ترامب وحلفاؤه حوالي 14.4 مليون دولار.

وكان الرئيس السابق قد هاجم ترامب هيلي أمام مؤيديه قائلاً: “أعرفها جيداً، إنها ليست قوية بما فيه الكفاية، وليست ذكية بما فيه الكفاية، ولم تكن تحظى بالاحترام الكافي. لا يمكنها القيام بهذه المهمة”.

وتابع ترامب قائلًا إنها تحب العالم. أنا أحب أمريكا أولاً. لا يمكن الوثوق بالخاسرين الذين يتخلفون كثيرًا عنا في الانتخابات التمهيدية للحزب الجمهوري فيما يتعلق بالضرائب أو التجارة أو أي شيء آخر. إنهم مناصرون للعولمة، وسيظلون كذلك دائمًا.”

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى