أخبار أميركاسياحة وسفر

متطلبات جديدة للأمريكيين الذين يرغبون في زيارة البرازيل خلال الربيع

ترجمة: فرح صفي الدين – أفادت السلطات البرازيلية بأنه سيتعين على المسافرين الأمريكين الحصول على تأشيرة قبل الصعود إلى رحلتهم هذا الربيع، مع تقديم ما يثبت أنه يمكنهم تحمل النفقات خلال مدة الرحلة.

وكانت البرازيل قد تنازلت عن متطلبات التأشيرة للمسافرين من الولايات المتحدة المقيمين لمدة تقل عن 90 يومًا لأغراض الترفيه منذ عام 2019، وكان من المتوقع أن تنتهي صلاحية هذا القرار في أكتوبر 2023 ولكن تم تأجيله إلى يناير 2024، والآن سيكون قيد التنفيذ في 10 أبريل.

وفي البيان، أوضحت الحكومة البرازيلية أنه سيتم إيقاف برنامج الإعفاءات من التأشيرة للولايات المتحدة والعديد من الدول الأخرى حتى يتم التوصل إلى اتفاقيات جديدة متبادلة مع تلك الدول. فالولايات المتحدة تطالب حاليًا المسافرين البرازيليين الحصول على تأشيرات مسبقة لدخول البلاد.

وأوضح البيان أنه يمكن للمسافرين الأمريكيين التقدم بطلب للحصول على تأشيرة إلكترونية عبر الموقع الرسمي للحكومة البرازيلية قبل السفر، وتبلغ تكلفتها 81 دولارًا للشخص الواحد وهي صالحة لمدة عشر سنوات، مما يسمح بالدخول والخروج المتعدد.

تشير الحكومة إلى أن معالجة التأشيرة الإلكترونية يمكن أن تستغرق ما يصل إلى خمسة أيام عمل، ولكن من المستحسن أن يبدأ المسافرون العملية قبل شهرين من السفر لإعطاء مساحة من الوقت في حال طلبت السلطات القنصلية وثائق إضافية.

وللتقدم، يجب أن يكون لدى المسافرين جواز سفر أمريكي صالح، وطلب تأشيرة مكتمل عبر الإنترنت، وصورة على غرار جواز السفر لتقديمها مع طلباتهم، وتأكيد حجز رحلة طيران ذهابًا وإيابًا إلى البرازيل أو رحلة بحرية، وإثبات الدفع مقابل رحلة جوية أو تذكرة رحلة بحرية.

كما يجب على المسافرين أيضًا إثبات أنهم لن يعتمدوا على الأموال العامة أثناء إقامتهم في البرازيل، التي تستقبل ما لا يقل عن نصف مليون أمريكي كل عام، وهو ما يمكن تحقيقه من خلال تقديم كشف حساب مصرفي يوضح المعاملات خلال آخر 30 يومًا وإظهار رصيد يزيد عن 2000 دولار أمريكي، أو إثبات الدخل، أو كشف حساب بطاقة الائتمان، يوضح الرصيد الكافي المتاح.

وقد واجه متطلب كشف الحساب المصرفي انتقادات شديدة، ولكن تجدر الإشارة إلى أنه على الرغم من أن هذا ليس نموذجيًا بالنسبة لطلبات التأشيرة، فإن معظم البلدان تحتفظ بالحق في رفض قبول المسافرين الذين لا يستطيعون إثبات إمكانية الحصول على أموال كافية لإعالتهم أثناء إقامتهم دون الحاجة إلى الأموال العامة.

وتترك معظم البلدان، بما في ذلك الولايات المتحدة، هذا الأمر للتقييمات الفردية التي يجريها وكلاء تفتيش الهجرة في موانئ الدخول. وبدلاً من تحديد مبلغ محدد، من سيتم ترك هذا الأمر إلى تقدير وكلاء التفتيش الذي يعتمد على مدة الإقامة المعلنة للمسافر.

وتنصح السلطات البرازيلية بأهمية طباعة التأشيرات إلكترونية وحمل نسخة منها، بالإضافة إلى جواز سفرهم عند موانئ الدخول في البلاد. ولمزيد من المعلومات حول متطلبات التأشيرة الإلكترونية للبرازيل، قم بزيارة موقعهم الإلكتروني المخصص.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى