أخبار

الصحة العالمية تحذر من موجة جديدة لكوفيد تحصد آلاف الأرواح حول العالم

قال المدير العام لمنظمة الصحة العالمية تيدروس غيبريسوس، إنه تم الإبلاغ عن ما يقرب من 10000 حالة وفاة بسبب فيروس كورونا في ديسمبر الماضي، كما ارتفع عدد حالات الدخول إلى المستشفيات ووحدات العناية المركزة.

وأشار في مؤتمر صحفي عقده مؤخرًا في جنيف إلى أنه على الرغم من أن كوفيد-19 لم يعد يمثل حالة طوارئ صحية عالمية، إلا أن الفيروس لا يزال ينتشر ويتغير ويقتل، وهناك بيانات تشير إلى أن التجمعات في العطلات غذت زيادة انتقاله.

ووفقًا لصحيفة “واشنطن بوست” فقد كانت هناك زيادة بنسبة 42 بالمائة في حالات الاستشفاء وزيادة بنسبة 62 بالمائة في حالات دخول وحدة العناية المركزة مقارنة بالشهر السابق.

وقال مدير منظمة الصحة العالمية إن هذه المؤشرات تستند إلى البيانات التي تم إبلاغها للمنظمة من أقل من 50 دولة، معظمها في أوروبا والأمريكتين، مشيرًا إلى أن هذه ليست الصورة الكاملة. وأضاف: “من المؤكد أن هناك زيادات أيضًا في دول أخرى لم يتم الإبلاغ عنها”.

وقال تيدروس إن متغير JN.1 هو الآن الأكثر شيوعًا على مستوى العالم، مشيرًا إلى أن السلالة السائدة الجديدة تبدو أكثر قدرة من السلالات السابقة على نقل العدوى إلى الذين تم تطعيمهم أو الذين أصيبوا بالعدوى سابقًا.

وأضاف: “على الرغم من أن رقم 10 آلاف حالة وفاة شهريًا أقل بكثير من ذروة الوباء، فإن هذا المستوى من الوفيات التي يمكن الوقاية منها غير مقبول”، وحث الحكومات على مواصلة المراقبة الدقيقة وتزويد الناس باللقاحات والعلاجات.

وتحث منظمة الصحة العالمية الناس على اتخاذ الاحتياطات اللازمة، بما في ذلك الاختبار والتطعيم وارتداء الأقنعة والتأكد من التهوية الجيدة للأماكن الداخلية.

وقال مايكل رايان، رئيس قسم الطوارئ في منظمة الصحة العالمية: “قد لا تمنع اللقاحات إصابتك بالعدوى، لكن اللقاحات تقلل بالتأكيد بشكل كبير من فرص دخولك إلى المستشفى أو الوفاة”.

وتتزايد معدلات الاستشفاء بسبب فيروس كورونا في جميع أنحاء الولايات المتحدة، التي تعاني من خضم ارتفاع آخر لفيروس كورونا مع استئناف الناس العمل والمدرسة بعد العطلات.

ويوصي مركز السيطرة على الأمراض والوقاية منها (CDC) بالحصول على لقاح محدث لفيروس كورونا لزيادة الحماية ضد متغير JN.1.

وهذا الأسبوع في إسبانيا، أصبحت الأقنعة إلزامية في المستشفيات والمرافق الصحية، حيث تشهد البلاد ارتفاعًا في حالات الأنفلونزا وفيروس كورونا وأمراض الجهاز التنفسي الأخرى.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى