أخبار أميركا

شرطة كاليفورنيا تعتقل عشرات المشاركين في مظاهرة تطالب بوقف إطلاق النار في غزة

ترجمة: فرح صفي الدين – نظمت جماعة يهودية اليوم الأربعاء وقفة احتجاجية أغلقت بها أحد أكثر الطرق ازدحامًا في لوس أنجلوس بولاية كاليفورنيا خلال الذروة الصباحية، مما أدى إلى توقف حركة المرور بشكل كامل قبل أن تعتقل الشرطة ما لا يقل عن 75 متظاهرًا.

وبحسب ما ذكرت شبكة NBC News، بدأت المظاهرة، التي نظمتها جماعة If Not Now اليهودية التقدمية، الساعة التاسعة صباحًا وأقاموا شمعدانًا بطول 7 أقدام في منتصف الطريق السريع في وسط مدينة لوس أنجلوس. وارتدوا قمصانًا مكتوب عليها “ليس باسمنا” و”اليهود ينادون بوقف إطلاق النار الآن”.

 وقد تلقى المتظاهرين أمرًا الشرطة بفتح الطريق بعد أن امتدت صفوف السيارات لأميال، لتبدأ حملة الاعتقالات لمن لم يمتثل للأمر من الساعة العاشرة. كما قامت باستدعاء شاحنات سحب لإزالة السيارات التي استخدمها المتظاهرون لغلق الطريق. وأعلن المسؤولون عن إعادة فتح الطريق السريع بالكامل بحلول الساعة 11:30 صباحًا.

وقالت الجماعة في بيانها إنهم شعروا أن هذه الطرقة قد تجدي نفعًا للتأثير على المسؤولين المنتخبين من أجل وقف القتل والنزوح الجماعي في الشرق الأوسط، في أعقاب استمرار إسرائيل في ذبح الآلاف من سكان غزة الأبرياء. مؤكدين “لقد اكتفينا ولا يمكننا الانتظار ليوم آخر”.

وقالوا في بيانهم: “لا يمكننا أن نسمح باستمرار العمل كالمعتاد، حيث يُقتل الفلسطينيون دون عقاب.. لذلك قمنا بإغلاق الطريق السريع.”

كما ناشدوا الرئيس جو بايدن بإنهاء الدعم المالي للاحتلال الإسرائيلي وتوثيق جرائم الحرب التي ارتكبتها حتى الآن في القطاع.

وقال أحد المنظمين إن هدفهم كان لتكريم حياة الإسرائيليين والفلسطينيين الذين لقوا حتفهم في الحرب. فقد قتل مسلحو حماس حوالي 1200 شخص واحتجزوا أكثر من 200 رهينة في هجوم 7 أكتوبر على إسرائيل، وقتلت القوات الإسرائيلية ما لا يقل عن 18400 في غزة في الشهرين التاليين، وفقًا للسلطات الصحية المحلية.

وكانت الولايات المتحدة قد شهدت سلسلة من الاحتجاجات الكبرى بشأن الحرب منذ بدء الصراع في أكتوبر. وألقي القبض على ما لا يقل عن 50 شخصًا في واشنطن العاصمة يوم الاثنين خلال احتجاج دعا البلاد للضغط من أجل وقف دائم لإطلاق النار.

وفي كاليفورنيا، تجمع مئات الأشخاص أمام مكتب السيناتور الديمقراطي أليكس باديلا أمس الثلاثاء للمطالبة بوقف فوري لإطلاق النار.

وفي الشهر الماضي، أغلقت مظاهرة في لوس أنجلوس جزءًا من شارع هوليوود بوليفارد، بينما تم القبض على العشرات من المتظاهرين في سان فرانسيسكو الذين يطالبون بوقف إطلاق النار بعد عرقلة حركة المرور على جسر باي بريدج.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى