أخبارأخبار أميركاهجرة

المدن الأمريكية تصل إلى أقصى طاقة لإيواء المهاجرين

وصلت العديد من المدن الأمريكية إلى نقطة الانهيار هذا الخريف بسبب عدد المهاجرين الذين يمكنها إيوائهم ودعمهم، وفقًا لما نشره موقع “Axios“.

يأتي ذلك حيث أجبرت الأزمة المتفاقمة المدن والولايات – حتى تلك المعروفة باسم الملاذات – على اتخاذ خيارات صعبة بشأن تخصيص الموارد بينما تواصل الضغط من أجل الحصول على مليارات الدولارات من التمويل الفيدرالي.

قال عمدة مدينة نيويورك، إريك آدامز، في مقابلة مع صحيفة “بوليتيكو“: “أقول للناس طوال الوقت عندما يوقفونني في مترو الأنفاق ويسألونني عن المهاجرين، لا تصرخوا في وجهي.. اصرخوا في العاصمة”.

نفذت شيكاغو وإلينوي الأسبوع الماضي فقط سياسات صارمة تقيد المهاجرين الجدد بـ 60 يومًا في الملاجئ وخفضت مساعدات الإيجار للمهاجرين، كما وعد المسؤولون بفرض غرامات على شركات الحافلات التي تترك المهاجرين في مناطق غير مصرح بها خارج ساعات حظر التجول.

وذكرت وكالة “أسوشييتد برس” أن مدينة نيويورك فرضت قبل شهر حدًا مماثلاً مدته 60 يومًا، مما أجبر أولئك الذين ما زالوا في المأوى على إعادة التقدم بطلب للحصول على سكن إذا لم يتمكنوا من العثور عليه بمفردهم.

وصلت ولاية ماساتشوستس إلى الحد الأقصى لنظام إيواء الأسرة في حالات الطوارئ في وقت سابق من هذا الشهر، مما أدى إلى إنشاء قائمة انتظار تضم الآن أكثر من 100 عائلة. وفشلت حكومة الولاية في الموافقة على ميزانية تكميلية لتخفيف الوضع الأسبوع الماضي.

حددت دنفر الشهر الماضي حدًا أقصى للإيواء للمهاجرين البالغين يبلغ 14 يومًا، انخفاضًا من 21، ومع ذلك فقد مددت في الوقت نفسه فترة المأوى للعائلات التي لديها أطفال إلى 37 يومًا، من 30 يومًا.

خصصت مدينة إل باسو بولاية تكساس مبلغ 3.8 مليون دولار لبناء أول مأوى دائم لها خصيصًا للمهاجرين وسط مئات الآلاف من الوافدين الجدد، وفقًا لما ذكرته “وول ستريت جورنال”، وشهدت المنطقة رقمًا قياسيًا في عدد الاعتقالات التي قامت بها حرس الحدود.

خصصت مقاطعة سان دييغو هذا الخريف مبلغ 3 ملايين دولار من الأموال المؤقتة لمساعدة مجموعات المساعدة المحلية على دعم مركز استقبال مؤقت للمئات الذين يصلون إلى المدينة الحدودية كل يوم، وفقًا لصحيفة “Union-Tribune“.

القواعد الجديدة تركت بعض المهاجرين يتدافعون بحثًا عن أماكن للنوم، في دنفر هناك العديد من العائلات التي استنفدت وقتها في الملاجئ، وهي تخيم الآن في خيام خارج تلك المباني نفسها.

بدأت شيكاغو في نقل طالبي اللجوء من مراكز الشرطة إلى الملاجئ هذا الأسبوع، أما في بوسطن فيتم طرد المهاجرين الذين يصلون يوميًا من مطار لوغان، وتقوم الولاية بتحويل مبنى النقل إلى مأوى مؤقت لحوالي 25 عائلة مدرجة في قائمة الانتظار.

أبلغت هيئة الجمارك وحماية الحدود عن أكثر من 240 ألف لقاء مع أشخاص يعبرون الحدود الجنوبية دون تأشيرات في شهر أكتوبر وحده، وأبلغت الوكالة عما يقرب من 2.5 مليون مواجهة بين أكتوبر 2022 وسبتمبر 2023.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى