أخبار أميركااقتصاد

رغم ارتفاع الأسعار.. عشاء “عيد الشكر” لعام 2023 سيكون أرخص من العام الماضي

ترجمة: فرح صفي الدين – سيكون عشاء “عيد الشكر” Thanksgiving هذا العام أرخص بنحو 4.5% مقارنة بعام 2022، لكن أسعار هذه الوجبة لا تزال مرتفعة بشكل تاريخي، وفقًا لدراسة استقصائية أجراها اتحاد مكاتب المزارع الأمريكية (AFBF).

وحسبما نقلت شبكة FOX Business الإخبارية، يُتوقع أن ينفق الأمريكيون ما متوسطه 61.17 دولارًا على عشاء يكفي لعشرة أشخاص، أي حوالي 6.12 دولارًا للشخص الواحد، وهو أرخص بمقدار 2.88 دولار عن المتوسط القياسي المسجل العام الماضي (64.05 دولارًا). ورغم أن هذا الانخفاض مشجع، إلا أن متوسط وليمة “عيد الشكر” لا تزال أغلى بنسبة 25% عما كانت عليه في 2019.

ولعل الفضل الأكبر في هذا التراجع يعود للمحور الرئيسي للوجبة التقليدية أو الكلاسيكية، وهو الديك الروميThe turkey. حيث أن متوسط تكلفة الديك الذي يبلغ وزنه 16 رطلًا حاليًا يصل لنحو 27.35 دولار، بانخفاض حوالي 5.6% عن العام الماضي.

وعن سبب تراجع أسعار الديك الرومي، علقت فيرونيكا نيغ، كبيرة خبراء الاقتصاد في AFBF، قائلة: “يعتبر الديك الرومي أغلى عنصر على مائدة “عيد الشكر”، ولقد انخفضت أسعاره بفضل الانخفاض الحاد في حالات أنفلونزا الطيور، والذي سمح بزيادة الإنتاج تزامنًا مع توقيت العطلة”.

وهناك توقعات بأن الديوك الرومي المجمدة الكاملة قد تصبح أقل تكلفة قبل عطلة “عيد الشكر”، وفقًا للاستطلاع الذي تم إجراؤه خلال الفترة من 1 إلى 6 نوفمبر. فيما أفادت بيانات وكالة خدمة التسويق الزراعي (AMS) التابعة لوزارة الزراعة عن تقلص أسعارها منذ ذلك الحين.

كما أخذ الاستطلاع في الاعتبار أن العديد من وجبات “عيد الشكر” التقليدية بدأت تتغير مؤخرًا، فقد بدأ الأمريكيون في تقديم لحم الخنزير والبطاطس والفاصوليا الخضراء المجمدة ضمن قائمة موسعة من الأصناف. ومع هذه الأطباق الثلاثة الإضافية، ارتفع متوسط التكلفة الإجمالية لعشاء العيد لنحو 85 دولار.

وعلى هذا تم أيضًا النظر في الاختلافات الإقليمية المتعلقة بقائمة أطباق “عيد الشكر”، حيث كانت كلا الوجبتين هما الأفضل من حيث الأسعار في منطقة الغرب الأوسط بسعر 58.66 دولار و81.83 دولار على التوالي. بينما تُتيح منطقة الشمال الشرقي أغلى متوسط أسعار، سواء للقائمة التقليدية (64.38 دولار) أو للقائمة الموسعة (88.43 دولار).

هذا وقد استندت نتائح الدراسة الأخيرة إلى بيانات التسعير التي تم جمعها من جميع الولايات الخمسين وجزيرة بورتوريكو. وأوضح مكتب AFBF أن المتطوعين المشاركين بالاستطلاع قاموا بالتسوق من المتاجر وعبر الإنترنت لإيجاد أفضل الأسعار دون الحاجة لاستخدام كوبونات الخصم أو أي عروض ترويجية أخرى.

جديرُ بالذكر أن، استطلاع عشاء “عيد الشكر” الذي أجراه اتحاد AFBF لأول مرة كان قد تم في عام 1986، وتم الاحتفاظ بقائمة الأسعار على ما هي عليه لضمان اتساق مقارنات الأسعار.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى