أخبارأخبار أميركا

مناظرة الجمهوريين الثالثة: دعم مطلق لإسرائيل وخلاف حول الصين ومرشحة تصف منافسها بالحثالة

في المناظرة الرئاسية الثالثة لحزب الجمهوري، غيرت المشادات الشخصية العدوانية مسار النقاش بين المرشحين الخمسة، أبرز تلك المشادات كانت بين المرشح فيفك راماسوامي والمرشحة نيكي هيلي بشأن استخدام تطبيق “تيك توك”، حيث اتهم راماسوامي منافسته بالنفاق لأنها تدعو لحظر التطبيق في حين تستخدمه ابنتها، فردت هيلي بغضب، قائلة: “اترك ابنتي خارج هذه المناظرة”، وألقت اتهامات مُباشرة على راماسوامي بأنه “مجرد حثالة”.

نظمت المناظرة من قبل الائتلاف اليهودي الجمهوري وأدارها ثلاثة مذيعين من شبكة “NBC News”، وحاول المرشحون الخمسة توضيح مواقفهم في قضايا شائكة تشمل السياسات المتعلقة بإسرائيل وحركة حماس، ومعاداة السامية، ودعم أوكرانيا، والعلاقات مع الصين، وتشديد الحدود الجنوبية، ومكافحة مخدر الفانتيل، والإجهاض، وقضايا الضمان الاجتماعي، وتأثير ارتفاع أسعار السلع والبنزين على الأمريكيين.

تصدر الصراع بين إسرائيل وحماس بداية النقاش بين المرشحين الخمسة، الذين اتفقوا على أهمية دعم إسرائيل وتزويدها بالأسلحة الضرورية لتحقيق هدفها في القضاء على حركة حماس، وأكد رون ديسانتيس على أهمية إنهاء وجود حماس نهائيًا ودعم الولايات المتحدة لإسرائيل في هذا الصدد.

نيكي هيلي وفيفيك راماسوامي شددا على أهمية القضاء على حماس وإعادة الرهائن الأمريكيين إلى بلادهم، مؤكدين حق إسرائيل في الدفاع عن نفسها، وبالإضافة إلى ذلك تبنى السيناتور تيم سكوت فكرة محو حماس واتهم إدارتي أوباما وبايدن بتمويل إيران.

المرشحون أكدوا أيضًا على أهمية محاربة معاداة السامية في الجامعات الأمريكية وطالبوا بوقف التمويل الفيدرالي للجامعات التي لا تضمن حماية حقوق الطلبة اليهود، بينما هدد رون ديسانتيس بترحيل الطلاب المؤيدين لحركة حماس.

فيما يتعلق بالهجمات على المصالح الأمريكية في سوريا والعراق، أعاد المرشحون التأكيد على ضرورة التعامل الحازم مع إيران، حيث طالبت نيكي هيلي بتبني موقف قوي، بينما أكد رون ديسانتيس على ضرورة حماية المصالح والجنود الأمريكيين.

تعرض الرئيس السابق دونالد ترامب للهجوم من قبل رون ديسانتيس ونيكي هيلي وكريس كريستي، حيث طالب ديسانتيس ترامب بتوضيح سبب عدم إجباره للمكسيك على تكلفة بناء الجدار الحدودي وعن تراكم الديون أثناء فترة رئاسته، وتعهد بفعل ما لم يقم به ترامب من إجبار المكسيك على تحمل تكلفة الجدار.

في نفس السياق، انتقدت نيكي هيلي الديون التي ارتفعت إلى تريليون دولار أثناء فترة رئاسة ترامب، قائلة: “لن يسامح أطفالنا لنا على هذا”، بينما أشار كريس كريستي إلى تورط ترامب في القضايا القانونية، معتبرًا أنه سيكون مشغولًا بمحاولة الابتعاد عن السجن في العام المقبل بسبب الدعاوى القانونية المستمرة ضده، مشيرًا إلى عدم قدرته على قيادة البلاد.

رغم أن المحللين يرون أن المنافسة كانت بين المرشحين الخمسة للحصول على المركز الثاني بدلًا من مهاجمة ترامب، الذي يُعتبر أقوى مرشح لنيل ترشيح الحزب الجمهوري، لا تزال التساؤلات مفتوحة حول كيفية إقناع الناخبين الجمهوريين بأهمية اختيارهم بدلًا من ترامب.

من جهة أخرى، أكدت حملة ترامب فوزه في المناظرة الثالثة، التي لم يشارك فيها، وأوضح كريس لاسيفينا، أحد كبار مستشاري حملة ترامب، أن المناظرة كانت مضيعة للوقت والمال، مشيرًا إلى أن ترامب لن يشارك في المناظرة القادمة التي من المقرر أن تُجرى في 6 ديسمبر في توسكالوسا بولاية ألاباما، وأوضح أنه “عندما يكون ترامب يتقدم بفارق 50 نقطة، فليس هناك حاجة لمشاركته”.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى