أخبار أميركا

البنتاجون يخطط لنشر آلاف الجنود على الحدود مع المكسيك

أعلنت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاجون) عن نيتها في زيادة عدد الجنود الأميركيين المتواجدين على الحدود مع المكسيك لمنع تسلل قوافل المهاجرين غير الشرعيين الى البلاد .

وقال “البنتاجون” أمس، الأحد ، إنه بصدد إرسال 3750 جنديا أمريكيا إلى الحدود الجنوبية الغربية مع المكسيك لمدة ثلاثة أشهر لدعم رجال الجمارك وحرس الحدود.

وأوضحت الوزارة في بيان الأحد أن نشر هذه القوة سيزيد العدد الإجمالي للقوات الداعمة للأفراد العاملين في الجمارك وحماية الحدود إلى ما يقارب 4350 جنديا.

وكان البنتاغون وافق في تشرين الأول/أكتوبر على نشر هذه القوة على الحدود مع المكسيك.

وجاء في البيان أن القائم بأعمال وزير الدفاع باتريك شاناهان أقر نشر هذه القوة الإضافية في 11 من الشهر الجاري.

ويخوض الرئيس الأميركي معركة شرسة مع الكونجرس الأميركي من أجل الحصول على الأموال اللازمة التي تمكنه من بناء جدار حدودي بين الولايات المتحدة والمكسيك .

 وبينما يرى أهمية بناء هذا الجدار لحماية البلاد من الهجرة غير الشرعية ، وتدفق المخدرات وغيرها الى الولايات المتحدة ، يقف الديموقراطيون ضده في هذا الأمر ، ويرون أن هذه تكاليف غير مبررة

وأدى النزاع بين ترامب والديموقراطيين إلى حدوث أطول إغلاق حكومي جزئي في تاريخ الولايات المتحدة واستمر لأكثر من شهر على التوالي .

وكان الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، قد أوضح منذ أيام أنه قد يعلن الطوارئ على المستوى الوطني مما يتيح له الحصول على التمويل اللازم لبناء جدار على طول الحدود بين الولايات المتحدة والمكسيك، لافتاً إلى أن ذلك يعود إلى عدم تحرك الديمقراطيين فيما يبدو باتجاه التوصل لاتفاق يتضمن توفير تلك الأموال.

وتابع ترامب في تصريحات أدلى بها أثناء حفل بالبيت الأبيض: “لم نتوصل معهم إلى أي اتفاق”.

ومضى قائلاً: “أعتقد أن هناك فرصة جيدة أننا سنفعل ذلك”، في إشارة إلى إمكانية إعلان الطوارئ، مما يسمح له باستخدام أموال خصصها الكونغرس لأغراض أخرى.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين