أخبارأخبار العالم العربي

الجيش المصري يحقق في انفجار نتج عن سقوط طائرة بدون طيار في طابا

قال المتحدث العسكري باسم الجيش المصري إن إحدى الطائرات الموجهة بدون طيار مجهولة الهوية سقطت صباح اليوم الجمعة بجوار أحد المباني بجانب مستشفى طابا بجنوب سيناء، وفقًا لوكالة أنباء الشرق الأوسط.

وأضاف المتحدث – في بيان له – أن الحادث أسفر عن إصابات طفيفة لعدد 6 أفراد، وتم خروجهم من المستشفى بعد تلقي الإسعافات اللازمة.. موضحا أن الحادث قيد التحقيق بواسطة لجنة مختصة من الجهات المعنية.

ويعد هذا الحادث هو الثاني من نوعه خلال أسبوع، حيث كان الجيش المصري قد أعلن يوم الأحد الماضي عن وقوع “بعض الإصابات الطفيفة” في صفوف القوات المصرية على الحدود مع إسرائيل، نتيجة قصف “عن طريق الخطأ” من دبابة اسرائيلية، من دون أن يحدد عدد الجرحى.

وتناولت وسائل إعلام محلية ودولية صباح اليوم الجمعة نبأ وقوع انفجار في طابا المصرية المحاذية للحدود مع إسرائيل، حيث قال شهود عيان إنهم سمعوا في وقت مبكر من صباح اليوم الجمعة دوي انفجار وشوهد دخان كثيف وغبار يتصاعد في منتجع طابا الذي يقع على البحر الأحمر بالقرب من الحدود الإسرائيلية.

وبثت وسائل إعلام مصرية صور الانفجار، لكنها قالت في البداية إنه ناتج عن سقوط بصاروخ سقط في طابا له علاقة بالحرب الدائرة في غزة.

من جانبه قال الجيش الإسرائيلي في بيان له إن “إصابة تعرضت لها مصر”، ناجمة عن “تهديد جوي في منطقة البحر الأحمر”، دون توضيح ما إذا كان المقصود بذلك ما حدث بمدينة طابا.

ووفقًا لموقع “الحرة” فقد أوضح البيان أنه “في الساعات الأخيرة، تم رصد تهديد جوي في منطقة البحر الأحمر، حيث تم استدعاء طائرات حربية للتعامل معه”، مضيفًا أن “الحادثة لا تزال قيد التحقيق، وأنه يعتقد أن الإصابة التي تعرضت لها مصر ناجمة عن هذا التهديد”.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى