أخبارأخبار العالم العربي

تأييد شعبي متزايد لعملية “طوفان الأقصى” رغم إدانة زعماء العالم لها

شنت حركة حماس الفلسطينية هجومًا واسع النطاق على إسرائيل في وقت مبكر من يوم السبت، وهو أكبر هجوم في صراعها مع إسرائيل منذ عقود، حيث اجتاح مسلحو حماس عدة بلدات إسرائيلية وأطلقت الحركة مجموعة من الصواريخ على إسرائيل، مما أسفر عن مقتل 150 إسرائيلي حتى الآن.

وقال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في خطاب متلفز: “نحن في حالة حرب”، معلنًا تعبئة واسعة النطاق للجيش، متعهدًا بأن إسرائيل “سترد بإطلاق النار بحجم لم يعرفه العدو”.

وقد قوبلت الهجمات، التي وقعت بعد مرور ما يقرب من 50 عامًا على حرب السادس من أكتوبر عام 1973، بالصدمة وأثارت دعمًا واسع النطاق لإسرائيل من الدول والحكومات الحليفة لها، بينما قوبلت بتأييد شعبي واسع النطاق في الدول العربية والإسلامية، وكذلك من مؤيدي وداعمي القضية الفلسطينية حول العالم.

وفقًا لما نشرته صحيفة “The Hill“، سارع الزعماء الأوروبيون والأمريكيون إلى إدانة الهجمات، في حين امتنعت الحكومات في الشرق الأوسط في كثير من الأحيان عن دعم إسرائيل صراحة في تصريحاتها الرسمية بينما حثت الجانبين على وقف العنف.

* الولايات المتحدة

قالت أدريان واتسون، المتحدثة باسم مجلس الأمن القومي الأمريكي: “إن الولايات المتحدة تدين بشكل لا لبس فيه الهجمات غير المبررة التي يشنها إرهابيو حماس ضد المدنيين الإسرائيليين”، وأضافت: “إننا نقف بحزم مع حكومة وشعب إسرائيل ونقدم تعازينا لحياة الإسرائيليين الذين فقدوا في هذه الهجمات”.

* المملكة المتحدة

قال رئيس الوزراء ريشي سوناك على موقع “X”، تويتر سابقًا: “لقد صدمت من الهجمات التي شنها إرهابيو حماس هذا الصباح ضد مواطنين إسرائيليين، لدى إسرائيل الحق المطلق في الدفاع عن نفسها، نحن على اتصال بالسلطات الإسرائيلية، وعلى المواطنين البريطانيين في إسرائيل اتباع نصائح السفر”.

* الهند

قال رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي: ” لقد صدمت بشدة من أنباء الهجمات الإرهابية في إسرائيل، أفكارنا وصلواتنا مع الضحايا الأبرياء وعائلاتهم”، وأضاف: “نحن نتضامن مع إسرائيل في هذه الساعة الصعبة”.

* المملكة العربية السعودية

دعت وزارة الخارجية السعودية إلى وقف فوري للتصعيد بين إسرائيل والفلسطينيين، وقالت الوزارة في بيان لها: إن المملكة العربية السعودية تتابع عن كثب تطورات الوضع غير المسبوق بين عدد من الفصائل الفلسطينية وقوات الاحتلال الإسرائيلي، والذي أدى إلى ارتفاع مستوى العنف على عدة جبهات هناك”.

* ألمانيا

قال المستشار الألماني أولاف شولز: ” أخبار مرعبة تصلنا اليوم من إسرائيل، لقد صدمنا بشدة من إطلاق الصواريخ من غزة وتصاعد العنف”، وأضاف: “ألمانيا تدين هذه الهجمات التي تشنها حماس وتقف إلى جانب إسرائيل”.

* فرنسا

قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون: “إنني أدين بشدة الهجمات الإرهابية الحالية ضد إسرائيل، وأعرب عن تضامني الكامل مع الضحايا وعائلاتهم وأحبائهم”.

* تركيا

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان خلال اجتماع للحزب السياسي، اليوم السبت: “ندعو جميع الأطراف إلى ضبط النفس، يجب عليهم الامتناع عن الأعمال العدوانية”.

* روسيا

وصف الرئيس الروسي السابق ديمتري ميدفيديف الصراع بأنه تطور متوقع وندد بالتدخل الأمريكي في المنطقة والدعم الأمريكي للجيش الأوكراني، وأضاف: “تأتي الاشتباكات بين حماس وإسرائيل في الذكرى الخمسين لحرب يوم الغفران كتطور متوقع، هذا هو ما يجب أن تنشغل به واشنطن وحلفاؤها، إن الصراع بين إسرائيل وفلسطين مستمر منذ عقود، والولايات المتحدة هي اللاعب الرئيسي فيه”.

وتابع: “ولكن بدلاً من العمل بنشاط على التسوية الفلسطينية الإسرائيلية، تدخل هؤلاء المعتوهون معنا، ويقدمون للنازيين الجدد مساعدات واسعة النطاق، مما أدى إلى تأليب الشعبين المرتبطين ارتباطًا وثيقًا ببعضهما البعض، ما الذي يمكن أن يوقف هوس أمريكا المهووس بالتحريض على الصراعات في جميع أنحاء الكوكب؟”.

* مصر

حذرت وزارة الخارجية المصرية من “عواقب وخيمة لتصعيد التوترات بين إسرائيل والفلسطينيين”، ودعت إلى “ممارسة أقصى درجات ضبط النفس وتجنب تعريض المدنيين لمزيد من الخطر”.

* قطر

ألقت الحكومة القطرية باللوم على إسرائيل في أعمال العنف، ودعت الجانبين إلى وقف الهجمات، وقالت في بيان: “تحمل وزارة الخارجية إسرائيل وحدها مسؤولية التصعيد الحالي جراء هذه الانتهاكات المستمرة لحقوق الشعب الفلسطيني، وآخرها اقتحاماتها المتكررة للمسجد الأقصى المبارك بحماية الشرطة الإسرائيلية”.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى