أخبارأخبار أميركا

رئيس مجلس النواب المؤقت يأمر بيلوسي بالخروج من مكاتب الكابيتول

صدرت أوامر لرئيسة مجلس النواب السابقة نانسي بيلوسي (ديمقراطية من كاليفورنيا) والزعيم الديمقراطي السابق ستيني هوير (ديمقراطي من ماريلاند) بالخروج من مكاتبهما في مبنى الكابيتول، في تطور جديد لتبعات إقالة رئيس مجلس النواب، كيفن مكارثي (جمهوري من كاليفورنيا).

وفقًا لما نشره موقع “Axios“، فقد أصدر النائب باتريك ماكهنري (جمهوري عن ولاية نورث كارولاينا) الأمر بعد أن أصبح هو الرئيس المؤقت للمجلس، يأتي ذلك فيما قامت بيلوسي بانتقاد الأمر ووصفه بأنه “خروج حاد عن التقاليد”.

قال مساعدو الحزب الجمهوري في لجنة إدارة مجلس النواب إن ماكهنري “سيعيد تعيين المكاتب”، وذلك في رسالة بريد إلكتروني تم إرسالها بعد حوالي 90 دقيقة من إقالة رئيس مجلس النواب السابق، وأصبح ماكهنري رئيسًا بالإنابة.

طلبت رسالة البريد الإلكتروني من موظفي بيلوسي إخلاء المكان غدًا وعندها سيتم تغيير أقفال المكتب، وكانت بيلوسي في سان فرانسيسكو يوم الثلاثاء لحضور جنازة السيناتورة الراحلة ديان فاينشتاين (ديمقراطية من كاليفورنيا)، وبالتالي فقدت التصويت على عزل مكارثي.

وتطوع موظفون من مكتب زعيم الأقلية في مجلس النواب حكيم جيفريز (ديمقراطي من نيويورك) للمساعدة في اتخاذ هذه الخطوة، وفقًا لمكتب بيلوسي.

وأكد مكتب هوير أنه أُمر أيضًا بإخلاء مكتبه في الكابيتول، وقالت بيلوسي في بيان: “مع كل القرارات المهمة التي يجب على القيادة الجمهورية الجديدة معالجتها، والتي ننتظرها جميعًا بفارغ الصبر، كان أحد الإجراءات الأولى التي اتخذها رئيس المجلس المؤقت هو إصدار أمر لي بإخلاء مكتبي في الكابيتول على الفور”.

“يعد هذا الإخلاء خروجًا حادًا عن التقاليد، بصفتي رئيسًا سابقًا، أعطيت الرئيس السابق هاسترت مجموعة أكبر بكثير من المكاتب للمدة التي رغب فيها”.

وحتى الآن لم تصدر أي تعليقات من ماكهنري أو لجنة الإدارة بمجلس النواب حول ما حدث.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى