أخبار أميركا

تحذير من انتشار حوادث السرقة في هذه المقاطعة.. ومناشدات بغلق الحدود

ترجمة: مروة مقبول – أفادت تقارير أمنية من مختلف الولايات بقيام عصابات من أمريكا اللاتينية بالسطو على المنازل في كاليفورنيا وكونيتيكت، ومؤخرًا في ميشيغان، بحسب ما نقلته صحيفة Detroit Free Press.

وفي بيان له يوم الجمعة، قال عمدة مقاطعة أوكلاند، مايكل بوشارد، إنه يعتقد أن تنظيمات عصابية تعتبر الحدود من دول أمريكا اللاتينية، بما في ذلك كولومبيا وتشيلي، وراء سلسلة من عمليات السطو على المنازل الفاخرة.

وأوضح أن اللصوص يسعون وراء كل شيء بدءًا من المجوهرات والملابس باهظة الثمن وحقائب اليد وحتى أنظمة الألعاب والنقود.

وقال بوشارد إنه يعتقد أن هذه التنظيمات مسؤولة عن حوالي 11 عملية سطو في مقاطعة أوكلاند. وألقى باللوم في وجود مثل هذه العصابات على التراخي في حماية الحدود وبرنامج الإعفاء من التأشيرة (VWP) الذي يستغله المجرمون.

وأشار إلى تزايد الخطر في جميع أنحاء البلاد، خاصة على سكان مدينة ديترويت. وناشد المواطنين الذين تقع منازلهم على مساحات كبيرة معزولة عن أنظار الجيران، وأولئك الذين يذهبون إلى ملاعب الغولف أو الغابات أو المناطق المعزولة بتوخي الحذر الشديد. وحذر “أي شخص من ترك أبواب المنازل والجراجات والمركبات مفتوحة، وعدم ترك مفاتيح أبواب الجراج أو الأسلحة أو الأشياء الثمينة في سياراتهم، واختبار أنظمة الأمان في منازلهم والتفكير في إضافة المزيد من الميزات، بما في ذلك أجهزة الكشف عن الحركة. والتأكد من أن الأنظمة الأمنية تعمل بشكل صحيح وتوفير التغطية الأمنية أيضًا لتشمل الطوابق الأخرى في المنازل.

وأكد على أهمية إغلاق الحدود الجنوبية للبلاد ضد المتسللين من أمريكا اللاتينية وأمريكا الجنوبية، وقال “نيابة عن رؤساء الشرطة والمسؤولين في البلاد، إلى المشرعين في واشنطن العاصمة، وإلى وزارة الخارجية الأمريكية، نحن نناشد القادة بإغلاق الحدود والمطالبة بإجراء فحوصات خلفية لأولئك الذين يزعمون أنهم سياح ويدخلون بلادنا.”

وقال بوشار إنه من الصعب تقفي أثر هؤلاء الأفراد لأنهم منذ لحظة دخولهم البلاد لأنهم موجودين بشكل غير قانوني. وحذر أنهم “عادةً ما تخذون مسكنًا بالقرب من المواقع التي يرغبون في استهدافها، ويقومون بالكثير من المراقبة قبل أن يرتكبوا جريمة. وعادة ما يعمل شخصان أو ثلاثة معًا، ويتمركز أحدهم في الخارج كسائق.”

وأضاف: “عادة ما يهاجمون المنازل من الساعة 5 إلى 9 مساء، ويبدو أنهم يريدون منازل لا يوجد فيها أحد، وعادة ما يأتون من خلال النوافذ في الخلف”، وأحيانا حتى من خلال نوافذ الطابق الثاني لتجنب أنظمة الإنذار في الطابق الأول.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى