أخبارمنوعات

مشهد أثار رعب الأهالي.. سماع أصوات طرق داخل قبر لاجئ سوري دُفن قبل 40 يومًا

شهدت مدينة دهوك بإقليم كردستان العراق واقعة غريبة أثارت الرعب والخوف بين الأهالي، وذلك بعد سماع أصوات غامضة تشبه طرق الأبواب تأتي من داخل قبر لاجئ سوري دُفن قَبل نحو 40 يومًا، وفقًا لشبكة CNN

وقالت وسائل إعلام عراقية إن الأهالي تجمعوا حول القبر الذي تخرج منه الأصوات، وسط مشاعر من الهلع والتوتر وتساؤلات حول سبب هذه الظاهرة الغريبة، وظروف وفاة صاحب القبر، وكيف ستتصرف السلطات مع هذا الحدث.

ونشرت قناة رووداو المقربة من السلطات في كردستان مقطع فيديو في تدوينة على صفحتها الرسمية بمنصة X علقت عليه بقولها: “تجمع المئات بمقبرة “فايدة” في محافظة دهوك بعد سماع صوت يشبه طرق باب من داخل قبر متوفي دُفن في المقبرة قبل 40 يومًا..”

واستدعى الأمر حضور الشرطة للمكان، حيث قامت بإبعاد الناس من حول المقبر في انتظار أمر قضائي لفتح المقبرة بهدف الوصول إلى معرفة ما يجري داخلها ومعرفة مصدر هذه الأصوات الغريبة.

ووفقًا للمعلومات المتداولة فإن ابنة المتوفى قالت إنها سمعت صوتاً قوياً يأتي من داخل القبر كأنه شخص يطرق الباب محاولاً الخروج، وقال آخرون إنهم سمعوا الصوت ذاته، ما دفع أهالي القرية إلى التجمع حول القبر وطلب المساعدة من المسؤولين.

وبعد انتشار الخبر زاد تجمع الأهالي وحضرت بعض وسائل الإعلام لتغطية الحدث بانتظار حكم القضاء للبت في أمر إمكانية فتح المقبرة لمعرفة مصدر هذه الأصوات.

لكن قاضي المدينة رفض الأمر تماماً، مؤكداً أنه لن يسمح أبداً بفتح القبر، وهو ما أثار جدلاً واسعاً وذهولاً كبيراً عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وسط تساؤلات حول مصير من في المقبرة إذا كان هناك احتمال بأنه ما زال على قيد الحياة.

وتبين أن المتوفى المدفون داخل القبر هو لاجئ سوري عمره 60 عاماً، وكان أصيب بسكتتين في الدماغ ودُفن قبل نحو 40 يومًا.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى