أخبار أميركا

ترامب يتقدم في استطلاع الجمعية العامة للانتخابات وبايدن يواجه “أزمة ثقة”

ترجمة: فرح صفي الدين – أظهر استطلاع جديد للرأي أن الرئيس السابق دونالد ترامب يتقدم حاليًا على الرئيس جو بايدن بفارق 10 نقاط، في حال إذا أجريت الانتخابات الرئاسية لعام 2024 اليوم!

وبحسب ما ذكرته شبكة Fox News، حصل ترامب على نسبة تأييد بموجب الاستطلاه بنسبة 52% مقابل 42% لبايدن. كما عبّر المشاركون عن “عدم الرضا” فيما يتعلق بتعامل الرئيس مع ملف الاقتصاد والهجرة خاصة الحدود بين الولايات المتحدة والمكسيك، بالإضافة إلى تقدمه في العمر.

يواجه بايدن “أزمة ثقة” بين أعضاء حزبه أيضًا، حيث قال ما يقرب من 60% من المشاركين في الاستطلاع من الديمقراطيين إنهم يفضلون مرشحًا مختلفًا.

وأشار النقاد إلى عمر بايدن، وتعامله مع الاقتصاد، وأزمة الحدود المستمرة، باعتبارها نقاط ضعف لدى إدارته.

كما حظي قرار رئيس مجلس النواب، الجمهوري كيفن مكارثي، ببدء تحقيق لعزل الرئيس على تأييد كبير، حيث قال 58% من المشاركين إنه يتعين على بايدن أن يخضع للمساءلة بموجب القانون مثل أي رئيس آخر، بينما يراه 32% فقط إنه “ضحية”.

يتفوق ترامب أيضًا بقوة على بايدن بين الناخبين الأصغر سنًا، حيث يتقدم بنسبة 20٪ على بايدن بين الناخبين الذين يبلغون من العمر 35 عامًا أو أقل.

ومع ذلك، يظل العمر أحد أكثر العوامل التي لا تحظى بشعبية في حملة إعادة انتخاب بايدن. وقال 70% من المشاركين في الاستطلاع إنه أكبر من أن يتولى منصبًا، بينما قال 50% فقط الشيء نفسه عن ترامب.

ويُعتبر بايدن، 80 عامًا، هو أكبر شخص على الإطلاق يترشح للرئاسة في الولايات المتحدة، يليه ترامب، 77 عامًا. وسيبلغ بايدن 82 عامًا إذا نجح في تولي ولاية ثانية.

ووفقًا لشبكة NBC News، سيكون ترامب أيضًا أكبر شخص يتم انتخابه للبيت الأبيض على الإطلاق في حال فوزه، فهو يصغر بايدن بثلاث سنوات فقط. لكنه لا يواجه نفس التدقيق بالنسبة لعمره.

فقد كشفت دراسة قامت بها الشبكة الإخبارية شملت ناخبين من جميع الأعمار في ما يقرب من ست ولايات حول سبب كون عمر بايدن مشكلة أكثر من عمر ترامب، أن هناك قلق بشأن ما إذا كان بايدن على وشك الوصول إلى فترة ولاية كاملة أخرى في واحدة من أكثر الوظائف تطلبًا في العالم، على الرغم من أن الكثيرين قالوا أيضًا إنهم يرغبون في رؤية المزيد من المرشحين الأصغر سنًا في جميع المجالات.

وقد أوضح أغلبهم أن “ترامب يبدو وكأنه شخص أصغر سنًا بكثير”، وأن ذلك ملحوظ من خلال “الطريقة التي يتحدث بها، والطريقة التي يمشي بها” عكس بايدن. وقالوا إن الأمر بالنسبة لهم ليس العمر حقًا، وإنما الطريقة التي يعمل بها في هذا العمر.

في حين أشار البعض إلى “إنه مهتم أكثر بوسائل التواصل الاجتماعي”، وأنه “شخص يتغير ويتعلم مع الزمن وهو شئ لم يفعله بايدن”

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى