أخبارأخبار أميركاسياحة وسفر

الحكومة تحذّر الأمريكيين من السفر إلى هذه البلدان!

بعد إتمام الاتفاق الأخير بين إيران والولايات المتحدة والذي نتج إطلاق سراح 5 أمريكيين من سجن إيراني يوم الاثنين، وصل الأمريكيون المفرج عنهم بسلام إلى الأراضي الأمريكية صباح الثلاثاء بعد أن أمضوا سنوات محتجزين في سجن إيفين سيئ السمعة في طهران.

وأصدر الرئيس بايدن بيانًا أشاد فيه بعودة السجناء وشكر حلفاء أمريكا في الداخل والخارج الذين أدت جهودهم إلى إطلاق سراحهم، ومع ذلك كرر أيضًا تحذيرًا للمواطنين الأمريكيين بشأن قيود السفر إلى الدولة الشرق أوسطية: “أذكر مرة أخرى جميع الأمريكيين بالمخاطر الجسيمة للسفر إلى إيران”، وفقًا لما نشره موقع “ياهو نيوز“.

مستوى تحذير مرتفع
تم منح إيران أعلى مستوى تحذير بسبب خطر الاختطاف وإمكانية الاعتقال والسجن، ويقول الموقع الإلكتروني لوزارة الخارجية: “يجب توخي المزيد من الحذر بسبب الاعتقالات غير المشروعة”، ويوجد الآن مواطن أمريكي واحد على الأقل، وهو شهاب دليلي، الذي تزعم وزارة الخارجية أنه محتجز ظلمًا.

وقال بايدن عن التحذير: “يجب على جميع الأمريكيين أن ينتبهوا إلى هذه الكلمات وألا يتوقعوا أنه يمكن تأمين إطلاق سراحهم إذا لم يفعلوا ذلك”، يُذكر أن الولايات المتحدة لا تقيم علاقات دبلوماسية مع إيران منذ عام 1980، بعد استيلاء إيرانيين على السفارة الأمريكية في نوفمبر 1979.

كيفية تحديد تحذيرات السفر

تصدر وزارة الخارجية تحذيرات السفر للمواطنين الأمريكيين على 4 مستويات، ويمكن أن تؤدي زيادة الجريمة والتحذيرات الصحية والاضطرابات المدنية إلى تغيير مستوى المخاطر في البلاد، وهذه المستويات هي:

المستوى 1: ممارسة الاحتياطات العادية
المستوى 2: ممارسة المزيد من الحذر
المستوى 3: إعادة النظر في السفر
المستوى 4: لا تسافر

دول المستوى الرابع

بالإضافة إلى إيران، هناك حاليًا 19 دولة أخرى تنصح وزارة الخارجية جميع حاملي جوازات السفر الأمريكية بتجنب زيارتها.

روسيا – المستوى 4: لا تسافر
حذرت وزارة الخارجية المواطنين الأمريكيين من السفر إلى روسيا بسبب “العواقب غير المتوقعة للغزو واسع النطاق غير المبرر لأوكرانيا”، فضلاً عن احتمال الاعتقال والمضايقة، ووصلت العلاقات الدبلوماسية بين الولايات المتحدة وروسيا إلى أدنى مستوياتها منذ عقود. وفي الأسبوع الماضي، طرد الكرملين دبلوماسيين أميركيين بسبب تواصلهما مع مواطن روسي يعتقد أنه مخبر لواشنطن.

النيجر – المستوى 4: لا تسافر
تحذر وزارة الخارجية الأمريكية من أن السياح الأمريكيين يجب أن يعيدوا النظر في السفر إلى النيجر بسبب “الجريمة والإرهاب والاختطاف”. وأدى الانقلاب الذي وقع في أغسطس إلى فوضى سياسية واحتجاجات في أنحاء العاصمة، وتم إجلاء جميع المواطنين الأمريكيين من البلاد بعد تعرض السفارة الفرنسية في نيامي لهجوم من قبل المتظاهرين. وتحذر وزارة الخارجية من أنه “مع الجهود المستمرة لقلب النظام الدستوري، قد تكون هناك مظاهرات متزايدة يمكن أن تؤدي إلى اضطرابات مدنية وعدم استقرار الحكومة”.

جنوب السودان – المستوى 4: لا تسافر
حذرت وزارة الخارجية الأمريكيين من السفر إلى جنوب السودان بسبب مخاطر “الجريمة والاختطاف والصراع المسلح”. بل إن الرعايا الأجانب كانوا ضحايا “الاغتصاب والاعتداء الجنسي”، كما تم تحذير الصحفيين من تقديم تقارير من جنوب السودان دون الحصول على الوثائق المناسبة. وبدون هذه الوثائق، يعتبر الإبلاغ غير قانوني. وكتبت وزارة الخارجية: “يتحدث الصحفيون بانتظام عن تعرضهم للمضايقات في جنوب السودان، وقد قُتل العديد منهم أثناء تغطيتهم للنزاع”.

وتشمل باقي قائمة البلدان الأخرى المدرجة في المستوى 4 ما يلي:
الصومال – مالي – جمهورية افريقيا الوسطى – بوركينا فاسو – هايتي
بيلاروسيا – كوريا الشمالية – ميانمار – فنزويلا
سوريا – ليبيا – العراق – أفغانستان
أوكرانيا – السودان – اليمن

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى