أخباررياضة

بايدن يهنئ كوكو غوف بعد فوزها ببطولة أمريكا المفتوحة ويصفها بـ”صانعة البهجة”

هنأ الرئيس جو بايدن، لاعبة التنس الأمريكية كوكو غوف، على فوزها ببطولة أمريكا المفتوحة للتنس لتحصد أول لقب جراند سلام في مشوارها وهي في الـ19 من عمرها.

وكتب بايدن على حسابه الرئاسي بمنصة X (تويتر سابقا): “تهانينا لبطلة أمريكا المفتوحة كوكو غوف.. لقد نشرتي البهجة في ملعب آرثر آش والأمة بأكملها”.

وأشار بايدن إلى أن هذا اللقب هو “الأول من بين ألقاب أخرى كثيرة ستأتي، ويدل على أن كل شيء ممكن، إذا لم تستسلم أبدًا وحافظت على الإيمان دائمًا.. جعلتي أمريكا كلها فخورة جدا”.

واستطاعت غوف، المصنفة السادسة عالميا، أن تهزم في النهائي البيلاروسية آرينا سابالينكا المصنفة الثانية عالميا والتي ستعتلي غدًا الاثنين، صدارة التصنيف لأول مرة، بنتيجة (2-6 و6-3 و6-2) في ساعتين و6 دقائق.

وأصبحت كوكو غوف “19 عاما” أول لاعبة أمريكية شابة تتوج بلقب بطولة أمريكا منذ أن حققت النجمة سيرينا وليامز هذا الإنجاز في عام 1999.

وهنأ القائمون على تنظيم بطولة أمريكا المفتوحة للتنس كوكو غوف على فوزها باللقب، وقالوا في تغريدة على حساب البطولة الرسمي بمنصة تويتر: “لقد حان وقت كوكو! تهانينا كوكو غوف على فوزك بلقبك الأول في البطولات الأربع الكبرى”.

تتويج مستحق

وقال الموقع الرسمي للبطولة إن كوكو غوف توجت بالبطولة عن جدارة أمس السبت، مشيرًا إلى أنها أصبحت عاشر مراهقة تفوز بلقب بطولة أمريكا المفتوحة للسيدات على الإطلاق، وأول مراهقة أمريكية تتوج في بطولة كبرى على أرضها منذ فوز سيرينا ويليامز، عندما كانت تبلغ من العمر 17 عامًا في عام 1999.

وبالإضافة إلى ويليامز، تنضم غوف إلى تريسي أوستن، وستيفاني جراف، ومونيكا سيليش، ومارتينا هينجيس، وسفيتلانا كوزنتسوفا، وماريا شارابوفا، وبيانكا أندريسكو، وإيما رادوكانو، في قائمة شرف نيويورك لأقل من 20 عامًا.

من جانبها قالت غوف بعد فوزها بالبطولة: “أشعر وكأنني في حالة صدمة قليلاً في هذه اللحظة”. وأضافت: “لقد كانت خسارة بطولة فرنسا المفتوحة بمثابة حسرة بالنسبة لي، لكنني أدرك أن الله يضعك في محن وتجارب، وهذا يجعل هذه اللحظة أحلى مما كنت أتخيله”. وتابعت: “كنت أعلم أنني إذا لم أبذل كل ما في وسعي، فلن يكون لدي أي فرصة للفوز”.

مشوار واعد

ودخلت كوكو غوف البالغة من العمر 19 عامًا هذ البطولة باعتبارها اللاعبة الأكثر إثارة في اتحاد لاعبات التنس المحترفات، بعد أن فازت بألقاب رائدة في واشنطن العاصمة وسينسيناتي، وحققت إنجازات مع كل انتصار.

وكان اللقب في عاصمة البلاد هو الأول لها على مستوى اتحاد لاعبات التنس المحترفات 500، بينما كان انتصارها في أوهايو هو أول بطولة لها في بطولة اتحاد لاعبات التنس المحترفات 1000. والآن، لديها لقب جراند سلام لإضافته بعد حصولها على كأس بطولة أمريكا المفتوحة.

ومنذ خسارة الجولة الأولى أمام  صوفيا كينين في ويمبلدون، لم تخسر غوف سوى مرة واحدة في آخر 19 مباراة لعبتها، وكانت خسارتها الوحيدة أمام مواطنتها الأمريكية جيسيكا بيجولا في الدور ربع النهائي في مونتريال. وكانت 12 من انتصاراتها متتالية، مما يمثل أطول سلسلة انتصارات في مسيرتها المهنية حتى الآن.

وبينما ستصعد سابالينكا إلى المركز الأول عالميًا يوم الاثنين نتيجة لتفوقها على سوياتيك في هذه البطولة، ستحقق غوف أيضًا تصنيفًا عاليًا في مسيرتها نتيجة لفوزها بهذه البطولة، حيث ستصبح رقم 3 عالميًا في الفردي، وكمكافأة لها ستصعد إلى المرتبة الثانية مع بيجولا في الزوجي.

في المقابل ضمنت البيلاروسية آرينا سابالينكا صعودها إلى صدارة التصنيف العالمي للاعبات التنس المحترفات في نسخته التي تصدر غدا الاثنين، لكنها أخفقت في تحقيق ثاني ألقابها في البطولات الكبرى هذا العام بعد فوزها بلقب بطولة أستراليا المفتوحة، رغم أنها قدمت بداية قوية في المباراة النهائية أمام غوف.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى