اقتصادمنوعات

آبل تخسر 200 مليار دولار في يومين بسبب قرار صيني

خسرت شركة آبل حوالي 200 مليار دولار من قيمتها السوقية على مدار اليومين الماضيين، مع تصاعد التوترات بين الولايات المتحدة والصين، حيث أفادت العديد من وسائل الإعلام هذا الأسبوع أن بكين تستهدف الشركة صانعة هاتف آيفون.

ووفقًا لشبكة ABC news فقد انخفضت أسهم Apple بنسبة 3% يوم الخميس، كما انخفضت بأكثر من 5% خلال الأسبوع بسبب تقارير عن منع الحكومة الصينية موظفيها من استخدام هواتف iPhone.

وجاء التراجع بسبب شعور المستثمرين بالقلق إزاء قدرة الشركة الأكثر قيمة في العالم Apple، على القيام بأعمال تجارية في ثاني أكبر اقتصاد في العالم.

وتتمتع شركة أبل بأعلى تقييم في سوق الأسهم في العالم، حيث تبلغ قيمتها ما يقرب من 2.8 تريليون دولار. وتعد الصين ثالث أكبر سوق لعملاق التكنولوجيا الأمريكي، حيث مثلت المبيعات الصينية نحو خمس إجمالي إيرادات الشركة العام الماضي.

ولا تكشف شركة آبل عن مبيعات أيفون حسب البلد، لكن المحللين في شركة الأبحاث TechInsights يقدرون أن مبيعات أيفون في الصين كانت أكبر من مبيعاتها في الولايات المتحدة في الربع الأخير.

كما أن Apple تنتج غالبية أجهزة أيفون الخاصة بها في المصانع الصينية من خلال أكبر مورد لها وهو شركة “فوكس كون” الصينية.

وكانت صحيفة وول ستريت جورنال قد كشفت يوم الأربعاء، أن بكين أمرت مسؤولي الحكومة بعدم إحضار أجهزة آيفون إلى المكتب أو استخدامها في أماكن العمل.

ونقلت صحيفة فايننشال تايمز عن مصادر لم تسمها في مؤسسات حكومية وشركات مملوكة للدولة الصينية، أنه تم إخبارهم بالتوقف عن استخدام هواتف آبل.

وفي اليوم التالي، ذكرت وكالة بلومبرغ أن حظر استخدام هواتف آيفون قد يشمل العاملين في الشركات المملوكة للدولة الصينية والوكالات المدعومة من الحكومة.

وقال براندون نيسبل، المحلل في KeyBanc Capital، إن شركة آبل تلعب أيضا دورا مهمًا في اقتصاد بكين، ولذلك ينظر إليها تاريخيا على أنها آمنة نسبيًا من القيود الحكومية في الصين، مشيرًا إلى أن هذا الحظر المذكور يطرح سؤالا مهما: “هل غيرت الحكومة الصينية موقفها تجاه الشركة؟”.

فيما قالت فيكتوريا سكولار، رئيسة الاستثمار في شركة “بكين” إن “الصين تتطلع إلى تقليل اعتمادها على التكنولوجيا الأمريكية، لكن هذا الحظر بمثابة رياح معاكسة كبيرة لشركة أبل، لأن الصين هي أكبر سوق دولي لها وتمثل نحو 20% من إيراداتها”.

ووفقًا لشبكة CNN فقد قال المحللون في بنك أوف أمريكا إن حظر أيفون المحتمل يأتي في أعقاب هاتف ذكي جديد متطور أصدرته شركة هواوي الصينية، مشيرين إلى أن التوقيت “مثير للاهتمام”، خاصة وان الحكومة الأمريكية قالت إنها تحقق بشأن الهاتف الذكي الجديد، وتحتاج إلى مزيد من المعلومات حول شكله وتكوينه، لتحديد ما إذا كانت الأطراف قد تجاوزت القيود الأمريكية على صادرات أشباه الموصلات لتصنيع الشريحة الجديدة

وجاءت هذه التقارير قبل إطلاق أبل هاتفها الجديد آيفون 15، والذي من المتوقع أن يتم الإعلان عنه في 12 سبتمبر الجاري وفقًا لموقع “بي بي سي“.

فيما أعلنت شركة هواوي الصينية عن طرح هاتفها الذكي Mate 60 Pro، وأطلقت الشركة اليوم الجمعة مبيعات مسبقة لطراز  Mate 60 Pro plus.

ويحتوي الهاتف الجديد على معالج 5G Kirin 9000s، الذي طورته شركة إس أم آي سي SMIC، أكبر شركة لتصنيع الرقائق في الصين، وهو ما يوضح التقدم الفني الذي حققته صناعة أشباه الموصلات في الصين، وفقًا لمحللين.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى