أخبارأخبار أميركامنوعات

انتشار مزعج للصراصير في هذه المدينة بسبب الجفاف!

في ظل درجات الحرارة القياسية وظروف الجفاف، تتزايد أعداد الصراصير الزاحفة التي تشق طريقها إلى المنازل في نيو أورليانز بحثًا عن الماء، وفقًا لما نشره موقع “Axios“.

يرى السكان المزيد من الصراصير في الداخل، ولا أحد يحب ذلك بالطبع، يقول زاك ليمان، أمين متحف أودوبون للحشرات، مشيرًا إلى دورها الحيوي في التحلل في النظام البيئي: “نحن بحاجة إلى الصراصير، لكننا نريدها خارج منازلنا”، فيما تقول شركات مكافحة الحشرات مثل “LaJaunie's Pest Control” إنها تتلقى المزيد من المكالمات بشأن الصراصير.

يشتبه ليمان في أن الطقس الجاف هو السبب، وليس الحرارة، ويقول إن الصراصير المنزلية الشائعة في منطقتنا تتكيف بشكل جيد مع الحرارة الشديدة في لويزيانا، ولكنها تحتاج إلى الرطوبة.

هطول الأمطار في نيو أورليانز أقل من المعدل الطبيعي بأكثر من 22 بوصة في هذا الوقت من العام، وفقًا لهيئة الأرصاد الجوية الوطنية، فيما يعاني ما يقرب من 80% من ولاية لويزيانا، بما في ذلك نيو أورليانز، من الجفاف، وفقًا لمرصد الجفاف الأمريكي.

عادة ما تجد الصراصير الرطوبة في لحاء أشجار البلوط وفي أوراق الأشجار الأخرى، ولكنها كانت جافة جدًا لفترة طويلة، كما يقول ليمان، لدرجة أن الصراصير تبحث عن الماء في داخل المنازل بدلًا من ذلك.

يمكن العثور على الصراصير عادةً تحت الأحواض، وفي الأحواض (خاصة تلك التي تحتوي على أطباق متسخة)، وحول أوعية طعام الحيوانات الأليفة وبالقرب من المواسير والأجهزة التي بها تكثيف لبخار المياه، مثل وحدات تكييف الهواء، ومن المتوقع أن مشاهدات هذه الصراصير ستنخفض بمجرد سقوط المزيد من الأمطار، لكن لسوء الحظ من المتوقع أن يكون الأسبوع المقبل جافًا وحارًا، وفقًا لهيئة الأرصاد الجوية الوطنية.

يقول الخبراء إن تنظيف منزلك بانتظام يساعد في إزالة الأشياء التي تجذب الصراصير، ويجب التركيز على الصرف الصحي من خلال المحافظة على نظافة منزلك، ووضع أغراضك المخزنة في صناديق بلاستيكية.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى