أخبارأخبار أميركا

ميشيغان تعلن أعلى ميزانية في تاريخها بقيمة تصل إلى 82 مليار دولار

وقعت حاكمة حاكم ولاية ميشيغان، غريتشين ويتمر، على ميزانية تاريخية للولاية بقيمة 57 مليار دولار، والتي تركز على البنية التحتية والصحة والسلامة العامة، وتمثل أول فرصة يتمكن فيها الديمقراطيون منذ عقود من صياغة ميزانية تعكس أولوياتهم التشريعية.

ووفقًا لوكالة “أسوشيتد برس” تعتبر الميزانية الجيدة هي أعلى ميزانية في تاريخ الولاية على الإطلاق، حيث ستصل قيمتها إلى ما يقرب من 82 مليار دولار إذا ما أضيف إليها تمويل بقيمة 24 مليار دولار لمدارس ميشيغان وقعته ويتمر في 20 يوليو الجاري وتم تمريره من قبل الهيئة التشريعية في أواخر يونيو، وذلك بعد أن تمكن الديمقراطيون من تلقي الدعم الجمهوري اللازم حتى تصبح الميزانية سارية المفعول من الحزبين.

وبهذه المناسبة قالت  الحاكمة ويتمر في بيان لها: “تحمي هذه الميزانية السلامة العامة وتُحسّن الوصول إلى الرعاية الصحية، وتضمن للناس أن يشعروا بالأمان في منطقتهم، وأن يحصلوا على رعاية جيدة وبأسعار معقولة تلبي احتياجاتهم”.

وأضافت في تغريدة لها: “لقد وقعت على ميزانية “Make it in Michigan” والتي ستفيد سكان ميشيغان في كل ركن من أركان ولايتنا.. نحن نثبت أنه يمكنك الدفاع عن الحريات الأساسية مع خفض التكاليف وخلق فرص العمل ودعم التعليم العام. معًا، سنستمر في إنجاز الأشياء الكبيرة”.

وكانت ويترم قد قالت في تغريدة سابقة لها قبل توقيع الميزانية: “اليوم، سأوقع ميزانية من الحزبين تعمل على خفض التكاليف للعائلات، وإجراء استثمارات مهمة في البنية التحتية للطرق والمياه، وتدعم مبادرات الصحة العامة.. أنا سعيدة لأننا نتخذ المزيد من الإجراءات لمساعدة سكان ميشيغان على الازدهار”.

وتبلغ ميزانية ميشيغان الحالية 76 مليار دولار، لكن المشرعين بدأوا عملية الميزانية في فبراير الماضي بفائض يقدر بأكثر من 9 مليارات دولار بسبب ارتفاع عائدات الضرائب.

وستترك الميزانية الجديدة ما يقرب من 300 مليون دولار في الصندوق العام و100 مليون دولار في صندوق المساعدات المدرسية دون إنفاق.

ولم تمر الميزانية دون انتقادات من جانب الجمهوريين الذين اعتبروها كبيرة جدًا، وقالوا إنه كان ينبغي أن تراعي تخصيص المزيد من التمويل لإصلاح الطرق.

ورغم هذه الاعتراضات حصلت الميزانية على أصوات 6 جمهوريين كان الديمقراطيون يحتاجون إليها حتى يتم تمرير الميزانية في مجلس الشيوخ بالولاية لتصبح سارية المفعول في الوقت المناسب.

وتوفر الميزانية العامة البالغة 57 مليار دولار تمويلًا لإدارات الولاية، بما في ذلك أكثر من 6.5 مليار دولار للنقل، ومليار دولار للبيئة والبحيرات الكبرى والطاقة. كما تقدم مئات الملايين من المنح للسلامة العامة والبنية التحتية داخل المجتمعات.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين