أخبارأخبار أميركا

بايدن يعلن عن إجراءات لحماية العمال من الحرارة الشديدة

أعلن الرئيس جو بايدن عن خطط جديدة لحماية العمال والمجتمعات من درجات الحرارة الشديدة، حيث يعاني ملايين الأشخاص في الولايات المتحدة من درجات حرارة قياسية.

وقال بايدن في بيان صادر عن البيت الأبيض إن “القاتل الأول فيما يتعلق بكوارث الطقس هو الحرارة.. حيث يموت 600 أمريكي سنويا من آثارها، وهو عدد ضحايا أكثر مما تتسبب فيه الفيضانات والأعاصير لدينا”.

وأضاف: “حتى أولئك الذين ينكرون أننا أمام أزمة مناخ لا يمكنهم إنكار تأثير الحرارة الشديدة على الأمريكيين”.

ووفقًا لشبكة NBC news فإن بايدن وجه وزارة العمل لزيادة مواجهة انتهاكات قواعد السلامة من خطر الحر في أماكن العمل وزيادة عمليات التفتيش في أماكن العمل عالية الخطورة، مثل مواقع البناء والزراعة.

وقال البيت الأبيض، نقلاً عن إحصاءات فيدرالية، إن أكثر من 400 حالة وفاة مرتبطة بالعمل نتجت عن التعرض للحرارة الشديدة منذ عام 2011، وبسببها يدخل آلاف الأشخاص إلى المستشفيات كل عام.

وأوضح البيان أن وزارة العمل ستصدر أيضًا تنبيهًا بالمخاطر لإخبار أصحاب العمل بما يجب عليهم فعله لحماية العمال؛ وللمساعدة في ضمان وعي الموظفين بحقوقهم؛ كما ستسلط الضوء على الخطوات التي يتعين على إدارة السلامة والصحة المهنية اتباعها لضمان سلامة العمال خلال موجة الحر الشديدة.

وشدد بايدن على ضرورة حماية العمال قائلًا: “يجب أن نحمي العمال من الظروف الخطرة، وسنفعل”. وأضاف في تغريدة له اليوم: “نطلب من وزارة العمل إصدار تنبيه بمخاطر الحرارة يعيد التأكيد على أن العمال لديهم تدابير حماية مرتبطة بالحرارة بموجب القانون الفيدرالي. يجب أن نحمي العمال من الظروف الخطرة، وسنخاطب الولايات التي ترفض حماية أولئك الذين يعملون في هذه الحرارة المروعة”.

ووفقًا للإجراءات الجديدة التي أعلنتها إدارة بايدن فإنه من المقرر أن تستثمر الإدارة الوطنية للمحيطات والغلاف الجوي ما يصل إلى 7 ملايين دولار لتحسين توقعات الطقس، للسماح للمجتمعات بالاستعداد بشكل أفضل لمواجهة الطقس القاسي.

كما ستستثمر وزارة الأمن الداخلي أيضًا 152 مليون دولار لتوسيع تخزين المياه وتحسين المرونة المناخية في كاليفورنيا وكولورادو وواشنطن.

كما ستواصل إدارة السلامة والصحة المهنية (OSHA) تطوير معايير وطنية للسلامة الحرارية في مكان العمل.

وقال بايدن إن الخطوات الجديدة التي اتخذتها إدارته تهدف إلى البناء على الإجراءات السابقة التي اتخذتها لمعالجة تغير المناخ.

وأضاف: “لا أعتقد أن أي شخص يمكنه إنكار تأثير تغير المناخ بعد الآن”، وتابع: “لا أعرف أي شخص يعتقد بصدق أن تغير المناخ ليس مشكلة خطيرة”.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى