أخباركلنا عباد الله

الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين يدعو لوضع ميثاق دولي لمنع ازدراء الأديان

دعا الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين الأمم المتحدة للتعاون البنّاء للوصول إلى “ميثاق دولي لمنع ازدراء الأديان”، مؤكدًا أن الإهانات المتكررة لمقدسات المسلمين تهدد السلم الدولي.

جاء ذلك في بيان ختامي صدر أمس السبت عقب “لقاء عالمي حول الإساءات المتكررة إلى المقدسات الإسلامية” نظمه الاتحاد بمدينة إسطنبول التركية، بالتعاون مع مؤسسات علماء ومنظمات برلمانية وحقوقية وإعلامية.

وكان الاتحاد قد دعا يوم الجمعة الماضي إلى عقد لقاء عالمي في إسطنبول لبحث “معالجة الإهانات الشديدة المتكررة للأمة الإسلامية من خلال حرق القرآن الكريم في السويد والرسوم المسيئة للنبي محمد صلى الله عليه وسلم في الدانمارك وفرنسا وتدنيس الأقصى وقتل الأبرياء وتدمير بيوتهم في القدس وفلسطين”.

ودعا البيان الختامي للقاء “الأمم المتحدة لاتخاذ قرار مناسب باعتبار أن هذه الإهانات تجاه مقدسات المسلمين تهدد السلم الدولي”.

كما دعا البيان منظمة التعاون الإسلامي “لعقد مؤتمر حول هذه الإهانات نحو مقدساتنا للوصول إلى خطة إستراتيجية تتضمن أدوات ووسائل فعّالة لمنع تكرارها، ودعوة الحكومات الإسلامية إلى عقد لقاء بينها، أو منظمة التعاون الإسلامي وبين الحكومات الغربية التي تسمح بإهانة مقدساتنا، لبيان المخاطر والآثار الناجمة عنها”.

وطالب البيان بـ”استثمار العلاقات الدولية والاقتصادية والسياسية للتعريف بالإسلام، واتخاذ ذلك هدفا إستراتيجيا للدول الإسلامية، ومنظمة التعاون الإسلامي، والسماح بالمظاهرات السلمية الحضارية أمام السفارات والجهات ذات العلاقة”. كما دعا إلى “حماية المسجد الأقصى وتحرير جميع الأراضي المحتلة، بجميع الوسائل المشروعة”.

وكانت مجموعة دانماركية يمينية متطرفة مناهضة للإسلام تطلق على نفسها “الوطنيون الدانماركيون” (Danske Patrioter) قد أقدمت يوم الجمعة الماضي على حرق نسخة من القرآن الكريم أمام السفارة العراقية بالعاصمة كوبنهاغن. وسبق أن اعتدت المجموعة على القرآن الكريم والعلم التركي أمام سفارة أنقرة لدى كوبنهاغن.

ويوم الخميس الماضي، أقدم المدعو سلوان موميكا على تمزيق نسخة من القرآن والعلم العراقي أمام سفارة بغداد لدى السويد، في واقعة هي الثانية للشخص نفسه بعد الأولى أواخر يونيو الماضي، عقب سماح السلطات السويدية له باستهداف مقدسات المسلمين.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى