أخبارأخبار أميركا

حرائق غابات كندا تضع واشنطن ضمن قائمة المدن الأكثر تلوثًا

حلّت العاصمة واشنطن ضمن قائمة المدن الأكثر المدن تلوثًا بسبب الدخان الكثيف الذي انتشر عبر جبال الأبلاش نحو الساحل الشرقي، وفقًا لصحيفة “واشنطن بوست“.

وتجدد الدخان الهائل الناجم عن حرائق الغابات الكندية، ووصل إلى الولايات المتحدة، مما تسبب في إصدار تحذيرات من الهواء السيئ.

وحوّل الدخان السماء في بعض المناطق إلى اللون البرتقالي في مناطق بالساحل الشرقي الشهر الماضي، مما دفع سلطات الصحة المحلية إلى إصدار تحذيرات بشان جودة الهواء، ومطالبة الناس، خاصة الفئات الأكثر ضعفًا، بالبقاء داخل الأماكن المغلقة.

ومنذ يوم الأحد الماضي حملت تيارات في الغلاف الجوي كميات هائلة أخرى من الدخان من كندا إلى الولايات المتحدة، وكان من المتوقع أن تتحول السماء إلى اللون البرتقالي في أجزاء من 23 ولاية أمريكية حتى اليوم الثلاثاء.

وقد وصلت مدن رئيسية بالفعل إلى هذا المستوى مساء أمس، منها شيكاغو وناشفيل وبالتيمور. وامتد الهواء السيئ والضباب من ألاباما إلى جورجيا ونيوإنجلند والغرب في منطقة البحيرات العظمة. كما ظل الدخان يتصاعد في أجزاء من مونتانا إلى السهول الكبرى الوسطى.

وتوجهت قوات الجيش وخفر السواحل الكندية إلى مقاطعة كولومبيا البريطانية في الغرب بعدما وافقت حكومة أوتاوا على طلب المقاطعة للحصول على المساعدة الفيدرالية.

وتقدم المقاطعات الكندية طلبات رسمية للمساعدة الفيدرالية عندما تطغى حالة طوارئ أو يكون هناك تهديدا بها، وتشهد مقاطعة كولومبيا البريطانية الآن موسمًا صعبًا من حرائق الغابات.

وأوضحت الصحيفة أن دخان حرائق الغابات يمكن أن يتنقل لمسافات هائلة، حيث تكون الجزيئات صغيرة للغاية بدرجة تكفى للوصول إلى الدم عبر الرئتين لو تم استنشاقها.

ويأتي نشر الموارد والقوات العسكرية في الوقت الذي تعانى فيه كندا من حرائق الغابات التي أصبحت أكثر تكرارًا بسبب التغير المناخي.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى