أخبارمنوعات

تطبيق Threads يجذب 100 مليون مشترك في 5 أيام ويصبح الأكثر نموًا في التاريخ

نجح تطبيق Threads الذي أطلقته شركة Meta في جذب أكثر من 100 مليون مشترك في غضون 5 أيام من إطلاقه متفوقًا بذلك على تطبيق ChatGPT الذي كان يحمل لقب أسرع تطبيقات الإنترنت نموًا.

وقال مارك زوكربيرغ، الرئيس التنفيذي لشركة ميتا بلاتفورمز في تدوينة على ثريدز “هذا الإقبال حدث في الغالب بصورة تلقائية، فلم نقدم بعد عروضًا ترويجية كثيرة.. لا أصدق أن ذلك حدث بعد مضى 5 أيام فقط”.

وسبق أن قال زوكربيرغ إن تطبيق ثريدز شهد حوالي 30 مليون عملية تنزيل في الساعات القليلة الأولى من البث المباشر، ووصلت عمليات التنزيل إلى 70 مليونًا بحلول يوم الجمعة.

وبهذا الإقبال التاريخي الذي تجاوز 100 مليون مستخدم في 5 أيام، تفوق تطبيق ثريدز على تطبيق تشات جي بي تي التابع لشركة OpenAI الذي كان يعتبر التطبيق الأسرع نموًا في عدد المستخدمين في التاريخ حين سجل هذا الرقم في يناير الماضي بعد شهرين من إطلاقه، وفقًا لوكالة “رويترز“.

بديل تويتر

ويسجل تطبيق ثريدز أرقامًا قياسية في عدد المشتركين منذ إطلاقه يوم الأربعاء الماضي، خاصة بعد انضمام مشاهير وسياسيين وغيرهم من منتجي المحتوي إلى المنصة، التي اعتبرها كثيرون تمثل أكبر منافس وأول تهديد حقيقي لتطبيق تويتر المملوك لإيلون ماسك.

وباتت منصة “ثريدز” بالفعل تضم حسابات ناشطة لمشاهير مثل شاكيرا وجنيفر لوبيز وهيو جاكمان إضافة إلى وسائل إعلام مثل واشنطن بوست ورويترز وذي إيكونوميست ومنصات مثل هوليوود ريبورتر وفايس ونتفليكس.

وكانت شركة Meta، الشركة الأم لفيسبوك وإنستغرام، قد أطلقت تطبيق ثريدز ليكون منافسًا قويًا لمنصة تويتر التي اشتراها إيلون ماسك العام الماضي.

ويبدو أن الإقبال الكبير على المنصة الجديدة قد أثار مخاوف ماسك بالفعل، مما دفعه للتهديد بمقاضاة شركة ميتا بزعم أنها استخدمت أسرار تويتر التجارية وغيرها من المعلومات السرية لبناء التطبيق الجديد، وهي مزاعم يرى خبراء قانونيون أنه من الصعب إثباتها.

ويرى كثيرون أن ثريدز يشبه تويتر إلى حد كبير بالفعل، مثله مثل تطبيقات أخرى ظهرت في الأشهر القليلة الماضية لمنافسة تويتر، من بينها “بلو سكاي” و”ماستودون”، خاصة بعد أن عبر مستخدموه عن انزعاجهم من إدارة إيلون ماسك للمنصة.

ووفقًا لصحيفة thehill فقد زاد استياء مستخدمي تويتر من خدمات المنصة بسبب تخبط قرارات إيلون ماسك التي لم تلق ترحيبا من جانبهم وعلى رأسها طلب دفع رسوم شهرية مقابل توثيق الحسابات، وكذلك طرد الكثير من الموظفين، وفرض سقف لعدد الرسائل التي يمكن الاطلاع عليها يوميًا في كل حساب.

ويبدو أن حركة الإقبال على Twitter تتراجع الآن بالفعل، وفقًا لمتعقب من شركة Cloudfare.

وحاول إيلون ماسك السخرية من تطبيق ثريدز قائلًا: “تطبيق ثريدز هو مجرد إنستغرام دون صور، وهو أمر لا معنى له، نظرا لأن الصور هي السبب الرئيسي لاستخدام الأشخاص لهذا التطبيق”.

مميزات وتوقيت جيد

وقال خبراء إن توقيت إطلاق ثريدز جيد جدًا لشركة ميتا، مؤكدين أن التطبيق الجديد يشكل تهديدًا وجوديا لتويتر، لأنه قد يجذب مستخدمي تويتر غير الراضين عن التغييرات الأخيرة التي أدخلها عليه إيلون ماسك.

ويسمح ثريدز بتدوينات يصل طولها إلى 500 حرف، ويدعم الروابط والصور، وكذلك المقاطع المصورة حتى خمس دقائق.

ولا توجد حاليا إعلانات على تطبيق ثريدز، وقال زوكربيرغ إن الشركة لن تفكر في تحقيق دخل إلا بعد الوصول إلى مليار مستخدم.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى