أخبارأخبار أميركا

خطة لدفن كابلات الكهرباء في ميشيغان لحمايتها من الأعاصير وتساقط الأشجار

أعلنت شركة Consumer Energy عن تنفيذ برنامج تجريبي لدفن كابلات الكهرباء في ولاية ميشيغان، وتحويلها من هوائية إلى أرضية.

وقالت الشركة في بيان لها إن الهدف من هذا البرنامج التجريبي، الذي ينتظر موافقة لجنة الخدمة العامة في ميشيغان، هو فهم الطريقة الأفضل والأكثر فعالية من حيث التكلفة لدفن كابلات الكهرباء.

وأشارت إلى أنها ستدرس التحسينات الواقعية التي ستنتج عن دفن كابلات الكهرباء، وتقارنها مع التحسينات التي تنتج عن الأساليب الأخرى لتحسين الخدمة الكهربائية لما يقرب من مليوني منزل وشركة في ميشيغان.

وأضافت أنه استنادًا إلى النتائج التي حدثت في ولايات أخرى ومن الشركات التي نقلت الكابلات العلوية تحت الأرض، تتوقع الشركة أن تتمكن من تحسين الخدمة بنسبة 90% في المناطق التي سيتم دفن الكابلات بها.

وقالت الشركة في بيانها إنه نظرًا لأن الخطوط العلوية معرضة لخطر انقطاع أكبر بكثير من تلك المدفونة تحت الأرض، فإن دفن الخطوط الكهربائية في المناطق التي بها أشجار كثيفة سيحسن الخدمة ويساعد في تقليل تكاليف إزالة الغابات في المستقبل، بالإضافة إلى تقليل موارد عمال الخطوط.

ووفقًا لموقع wxyz  فإن دفن خطوط الكهرباء سيعمل على حمايتها من أسباب الانقطاع الأكثر شيوعًا، بما في ذلك البرق والرياح العاتية والأعاصير والثلوج الكثيفة والجليد وتساقط الأشجار.

كما ستعمل الخطوط المدفونة أيضًا على تحسين السلامة العامة، من خلال تقليل أو القضاء على تعرض الأشخاص لصعق الأسلاك الكهربائية ومخاطر الحرائق والأعمدة المتساقطة.

وقال مسؤولون بالشركة في بيان إن دفن خطوط الكهرباء سيساعد في جعل الشبكة أقوى، خاصة أثناء العواصف العنيفة التي تضرب ميشيغان بشكل متكرر.

وأضافوا أن تكاليف دفن الخطوط في الماضي كانت باهظة الثمن، لكن الشركة خفضت التكلفة لتكون معادلة لتكاليف مد الخطوط فوق سطح الأرض.

وتابع البيان: “سيساعدنا هذا البرنامج التجريبي في معرفة المزيد حول كيفية دفن الخطوط بطرق تجعل التكاليف منخفضة قدر الإمكان، مما يسمح لنا بدفن المزيد من الخطوط في المستقبل، حيث تخطط الشركة لإنشاء حوالي 400 ميل من الخطوط الكهربائية تحت الأرض سنويًا”.

وسيستهدف البرنامج خطوط الكهرباء في مقاطعات Genesee وLivingston وAllegan وOttawa وMontcalm وIosco، وهي مقاطعات تعاني غالبًا من انقطاع التيار الكهربائي لفترة أطول، وبها مناطق ذات أشجار كثيفة تتأثر بالعواصف والأعاصير.

وفي هذا الإطار يقول مسؤولو الشركة: “لا يمكننا التحكم في الطقس، لكن يمكننا التحكم في كيفية الاستعداد لمزيد من العواصف الشديدة”. وأضافوا أن “دفن الخطوط هو مجرد أداة واحدة يمكننا استخدامها ضمن الأدوات التي لدينا لمنع انقطاعات الكهرباء التي تؤثر على عملائنا”.

وتابعوا: “إن العمل تحت الأرض هو أحد الأساليب العديدة التي نستخدمها لتحسين الخدمة الكهربائية للعملاء. حيث يتم الاستثمار في استخدام تكنولوجيا جديدة، وتقليم الأشجار، واستبدال المعدات القديمة، وتحديث المعدات الرئيسية مثل المحطات الفرعية”.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى