أخباراقتصاد

طلبات إعانة البطالة في أمريكا الآن هي الأعلى منذ أكتوبر 2021

زاد عدد الأمريكيين الذين يتقدمون بطلبات للحصول على مساعدات البطالة خلال الأسبوع الماضي إلى أعلى مستوى له منذ أكتوبر 2021، رغم أن سوق العمل لا يزال أحد مكونات الاقتصاد الأمريكي الأكثر حيوية، وفقًا لما نشرته صحيفة “The Hill“.

وأفادت وزارة العمل، اليوم الخميس، بأن طلبات البطالة الأمريكية بلغت 261,000 خلال الأسبوع المنتهي في 3 يونيو، بزيادة 28 ألف من الأسبوع السابق البالغ 233,000، وزاد المتوسط المتحرك لأربعة أسابيع من الطلبات، والذي يعدل بعض التقلبات الأسبوعية، بمقدار 7,500 ليصل إلى 237,250.

وعلى الرغم من الزيادة الحادة في تقديم طلبات المساعدة على البطالة الأسبوع الماضي، لاحظ بعض المحللين أن الأرقام الأسبوعية عرضة للتعديل وأن أرقام الأسبوع الماضي قد تم تحريفها بسبب عطلة عيد الذكرى.

وأوضح ستيفن ستانلي، رئيس الاقتصاديين في سانتاندر، أن “القراءة الأخيرة تعكس أسبوعًا قصيرًا بسبب العطلة (عيد الذكرى)، مما يجعل من الضروري التشكيك في أن الحركة الكبيرة كانت أكثر ضجيجًا”، وأضاف “أنا حريص على رؤية قراءة الأسبوع المقبل قبل أن أستخلص أي استنتاجات”.

يعد الاقتصاد الأمريكي من بين الأسواق العمل الأكثر صحة في العالم بعد أن أضاف وظائف بمعدل جنوني منذ انتهاء حدة الوباء، حيث أضاف أكثر من 20 مليون وظيفة في ربيع 2020، واستمتع الأمريكيون بأمان وظيفي غير عادي، على الرغم من الحملة العنيفة للبنك الفيدرالي لكبح التضخم المستمر على مدى عقود.

في بداية شهر مايو، رفع البنك الفيدرالي سعر الإقراض الأساسي للمرة العاشرة على التوالي، ويبقى الاقتصاد في حالة تحسّن مستمر، حيث تشير البيانات إلى زيادة في النمو وتحسن في سوق العمل، وقد سجّل الناتج المحلي الإجمالي للبلاد زيادة بنسبة 6.4% في الربع الأول من عام 2021.

ويتوقع المحللون أن يستمر النمو الاقتصادي في الأشهر القادمة، بفضل تحفيز الحكومة وتحسّن الظروف الصحية وتحسّن الوضع الاقتصادي على مستوى العالم، ومع ذلك فإن هناك بعض التحديات التي يواجهها الاقتصاد، مثل الارتفاع المستمر في أسعار المواد الخام والنقص في المعروض، والتي يمكن أن تؤثر سلبًا على النمو الاقتصادي وتزيد من التضخم.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى