أخبارأخبار أميركا

يستمر حتى نهاية الأسبوع.. كيف تتجنب خطر دخان حرائق الغابات القادم من كندا؟

تشير خرائط جودة الهواء التي نشرتها خدمة الطقس الوطنية، إلى استمرار الضباب الدخاني القادم من كندا نتيجة حرائق الغابات هناك حتى نهاية الأسبوع الجاري.

ويشير اللون الأرجواني في هذه الخرائط إلى أسوأ ما في الأمر بالنسبة للهواء غير الصحي الذي يمثل خطرًا على البشر.

ويقول خبراء الطقس إن الضباب الدخاني الكثيف والخطير يعطل الحياة اليومية لملايين الأشخاص في جميع أنحاء الولايات المتحدة وكندا، وينتشر في الآفاق ويحول السماء إلى اللون البرتقالي.

ومع توقع تذبذب أنظمة الطقس فإن الغطاء الدخاني المتصاعد من حرائق الغابات في كيبيك ونوفا سكوشا والذي يرسل أعمدة من الجسيمات الدقيقة إلى أماكن بعيدة مثل نورث كارولينا وشمال أوروبا سيستمر حتى عطلة نهاية الأسبوع.

خطر الدخان

ووفقًا لوكالة “أسوشيتد برس” فإن هذا يعني يومًا آخر على الأقل أو أكثر من العيش وسط الدخان الخطر الذي طرد لاعبين من ملاعب الكرة، والممثلين من مسرح برودواي ، وتسبب في تأخير آلاف الرحلات الجوية، وأدى إلى عودة ظهور الكمامات والأقنعة والعمل عن بُعد، وأثار العديد من المخاوف بشأن الآثار الصحية نتيجة التعرض لهذا الهواء السيئ لفترة طويلة.

وقال خبير الأرصاد الجوية، بريان رامزي، إن نظام الطقس الذي يدفع الدخان الكندي إلى الخارج وينقله لمسافات بعيدة من المحتمل أن يظل مستمرًا خلال الأيام القليلة المقبلة على الأقل.

وأضاف: “من المرجح أن تظل الظروف غير صحية، على الأقل حتى يتغير اتجاه الرياح أو يتم إطفاء الحرائق، وبما أن الحرائق الكبيرة لا تزال مشتعلة، فالخطر لا يزال مستمرًا، والأمر يتعلق في الأساس بتحول الرياح”.

وأشارت الوكالة إلى أنه في جميع أنحاء شرق الولايات المتحدة، حذر المسؤولون السكان وطالبوهم بالبقاء في الداخل والحد من الأنشطة الخارجية أو تجنبها إن أمكن، ومددوا تنبيهات جودة الهواء “Code Red” في بعض الأماكن لليوم الثالث على التوالي، حيث أظهرت التوقعات استمرار الرياح في دفع الهواء المليء بالدخان جنوبًا.

وقال المعهد النرويجي لأبحاث المناخ والبيئة إن الدخان انتقل فوق غرينلاند وأيسلندا منذ الأول من يونيو، ومن المتوقع أن يصل إلى النرويج اليوم الخميس.

وفي واشنطن العاصمة أمر العمدة موريل بوزر المدارس بإلغاء الفعاليات الخارجية والرياضية والرحلات الميدانية اليوم الخميس. وفي ضواحي فيلادلفيا أنشأ المسؤولون مأوى للطوارئ حتى يتمكن الأشخاص الذين يضطرون للبقاء في الخارج من الاحتماء من الضباب.

وقالت حاكمة نيويورك، كاثي هوشول، إن الولاية وفرت مليون قناع N95، بما في ذلك 400 ألف قناع في مدينة نيويورك، كما حثت السكان على البقاء في الداخل.

وقالت هوشول: “لست بحاجة إلى الخروج والمشي.. ولا داعي لدفع الطفل في عربة الأطفال.. هذا ليس وقتًا آمنًا للقيام بذلك”.

400 حريق

وأدى اشتعال أكثر من 400 حريق في أنحاء كندا إلى نزوح 20 ألف شخص، وأرسلت الولايات المتحدة أكثر من 600 رجل إطفاء ومعدات إلى كندا. كما قدمت دولًا أخرى مساعدات.

وتحدث رئيس الوزراء الكندي، جاستن ترودو، إلى الرئيس جو بايدن عبر الهاتف أمس الأربعاء، حيث أقر الزعيمان بالحاجة إلى العمل معًا لمعالجة الآثار المدمرة لتغير المناخ”.

ويقول المسؤولون الكنديون إن هذا الموسم يتجه لأن يكون أسوأ موسم حرائق غابات تشهده البلاد على الإطلاق. وبدأت الحرائق في وقت مبكر في مناطق أكثر جفافا من المعتاد وانتشرت بسرعة.

وبدأ الدخان المتصاعد من الحرائق يتصاعد في الولايات المتحدة منذ الشهر الماضي، لكنه اشتد مع اشتعال الحرائق الأخيرة في كيبيك، حيث تم اعتبار حوالي 100 حريق خارج عن نطاق السيطرة أمس الأربعاء.

وكان الدخان كثيفًا في العاصمة الكندية، أوتاوا، لدرجة أن أبراج المكاتب عبر نهر أوتاوا كانت مرئية بصعوبة. وفي تورنتو تخلى السكان عن خططهم للمشي لمسافات طويلة، وألغوا رحلات سفر كانت مخططة هذا الأسبوع، وحرموا من الجلوس في باحات المطاعم، وهو تقليد صيفي محبوب في بلد معروف بالشتاء القاسي.

وفي الولايات المتحدة، أوقف المسؤولون الفيدراليون مؤقتًا بعض الرحلات المتوجهة إلى مطار لاغوارديا في نيويورك، وأبطأوا الطائرات إلى نيوارك وفيلادلفيا لأن الدخان كان يحد من الرؤية.

وتم تأجيل مباريات يانكيز وفيليز من دوري البيسبول الرئيسي. وتم إلغاء عروض في مسرح برودواي، وغادر الممثلون الحفل بعد 10 دقائق بسبب صعوبة التنفس.

إجراءات السلامة

ومع انتشار الضباب الدخاني فوق الساحل الشرقي والبحيرات الكبرى بالولايات المتحدة، دقت السلطات الصحية ناقوس الخطر بشأن رداءة نوعية الهواء. ووجه الخبراء عددًا من النصائح للجمهور لمعرفة كيفية حماية صحتهم وتجنب خطر الضباب الدخاني.

ووفقًا لمراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها (CDC) فإنه في المناطق المعرضة لحرائق الغابات او الدخان الناتج عنها يجب على السكان اتخاذ خطوات للاستعداد لهذا الخطر وتجهيز منزلهم لتقليل المخاطر ومن هذه الاستعدادات ما يلي:

ابق آمنًا أثناء الحريق

انتبه إلى تنبؤات الطقس المحلية، خاصة تلك التي قد تؤثر على ظروف الحريق، واتبع دائمًا التعليمات التي يقدمها مسؤولو إدارة الطوارئ المحليون.

احمِ نفسك من الدخان

عندما تخلق حرائق الغابات ظروفًا مليئة بالدخان، من المهم أن يقلل الجميع من تعرضهم للدخان، حيث يمكن للجزيئات الصغيرة من دخان حرائق الغابات أن تهيج العينين والأنف والحنجرة، ويمكن أن تؤثر على القلب والرئتين، مما يجعل التنفس أكثر صعوبة.

كما يمكن أن يؤدي التعرض لملوثات الهواء الناتجة دخان حرائق الغابات إلى التسبب في الالتهاب، وتغيير وظيفة المناعة، وزيادة التعرض لأمراض الجهاز التنفسي.

ابق في الداخل

وتقول الوكالات الصحية إنه من المهم الحد من الأنشطة الخارجية قدر الإمكان لتجنب استنشاق هذه الجزيئات.

كما يجب أن تتجنب الأنشطة الشاقة بشكل خاص مثل الجري، لأن التنفس الثقيل سيزيد من كمية الدخان التي تستنشقها.

وينصح الخبراء أيضًا بجلب الحيوانات الأليفة إلى الداخل أيضًا، لأن الحيوانات تتأثر أيضًا بظروف الدخان.

حافظ على نظافة الهواء

عندما تكون في الداخل، احتفظ بالأبواب والنوافذ والمدافئ مغلقة، حتى يبقى الدخان في الخارج.

إذا كان لديك جهاز تنقية هواء محمول أو نظام HVAC، فقم بتشغيله للمساعدة في الحفاظ على نظافة الهواء، وفقًا لتوصية وكالة حماية البيئة.

إذا كان لديك نظام تكييف مركزي، فاستخدم فلاتر عالية الكفاءة لالتقاط الجسيمات الدقيقة من الدخان.

تأكد من أن الفلاتر الخاصة بك عالية الجودة ومحدثة، وتأكد من ضبط أي فلاتر أو مكيفات هواء على إعادة تدوير الهواء الداخلي لتجنب دخول الدخان من الخارج.  وإذا كان لديك مكيف نافذة، فتأكد من إحكام غلقه في النافذة قدر الإمكان.

حاول تجنب الأنشطة المنزلية التي من شأنها أن تضيف المزيد من الجزيئات إلى الهواء في منزلك، مثل استخدام الشموع أو الغاز أو البروبان أو مواقد الحطب أو المواقد أو البخاخات الهوائية، ولا تقلى أو تشوي اللحوم، أو تستخدم منتجات التبغ المدخنة أو المكنسة الكهربائية.

ارتدي القناع

إذا اضطررت للخروج في ظروف مليئة بالدخان، فاحرص على ارتداء قناع، مثل N95، لحماية رئتيك. يجب أن يوضع القناع على أنفك وتحت ذقنك، وأن يغلق بإحكام على وجهك لإبعاد الهواء المليء بالدخان.

يجب عليك ارتداء الكمامة المناسبة وارتدائها بشكل صحيح، وراجع طبيبك قبل تركيب أجهزة التنفس للأطفال.

وإذا كنت تعاني من أمراض القلب أو الرئة، اسأل طبيبك عما إذا كان من الآمن لك ارتداء جهاز التنفس الصناعي.

اكتشف مخاطرك

يجب أن تكون بعض المجموعات حذرة للغاية لأنها قد تواجه مخاطر أكبر من غيرها جراء دخان حرائق الغابات. ومن بين هؤلاء الأطفال وكبار السن ومن لديهم حساسية بشكل خاص من الدخان، وأولئك الذين يعانون من ظروف صحية تؤثر على الرئتين أو القلب مثل الربو أو مرض الانسداد الرئوي المزمن، إلى جانب الحوامل.

ويجب على هؤلاء الأشخاص اتخاذ احتياطات إضافية ومراقبة الأعراض التي قد تظهر عليهم مثل السعال أو صعوبة التنفس أو التعب. ويجب عليهم الحصول على مساعدة طبية إذا كانوا بحاجة إليها.

قم بالإخلاء بأمان

إذا كنت في المنطقة التس تشهد حرائق الغابات فقد تطلب منك السلطات العامة الإخلاء أو قد تقرر الإخلاء. اقرأ عن كيفية الإخلاء بأمان وكيفية وضع خطة لمواجهة الكوارث العائلية، بما في ذلك معرفة ما يمكن أن يحدث لك والتدرب على مواجهته، والحفاظ على صحتك أثناء انقطاع التيار الكهربائي، ومنع التسمم بأول أكسيد الكربون، والحفاظ على سلامة الغذاء والمياه الصالحة للشرب، وسلامة خط الكهرباء.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى