أخبارمنوعات

صدق أولا تصدق.. مُسن سعودي لم ينم منذ 30 عامًا

قصة غريبة وفريدة من نوعها تداولتها وسائل إعلام سعودية عن مواطن سعودي قال إنه لم يذق طعم النوم منذ 30 عامًا، وأنه طرق كل الأبواب لبحث عن سبب أو علاج لذلك دون جدوى.

صاحب هذه القصة الغريبة هو رجل مسن يدعى سعود بن محمد الغامدي، يبلغ من العمر 70 عامًا، وهو رقيب متقاعد، ومن سكان منطقة الباحة.

وكان الغامدي قد ظهر مؤخرًا في مقابلة عبر الإنترنت أجراها معه برنامج “MBC في أسبوع”، روى خلالها قصته العجيبة التي قد يعتقد البعض أنها غير حقيقية، أو مجرد حكايات من وحي الخيال؛ خاصة وأنه ذكر أنه حكايته حيَّرت الكثيرين، وعجز الأطباء عن إيجاد حل لها لجعله ينام.

وقال إنه ظل يبحث عن النوم كغيره من البشر الطبيعيين، ولا يزال مستمرًّا في رحلة البحث عن علاج تمكنه من النوم الذي فارقه منذ 30 عامًا دون عوده حتى الآن.

وخلال اللقاء أكد الغامدي أنه ليس مريضاً نفسياً ولا مجنوناً ولا مسحوراً، لكنه شخص لا ينام كبقية البشر، وبالرغم مما يمر به من معاناة إلا أنه يتمتع بحياة طيبة ويمارس أعماله بشكل عادي.

ووفقًا لموقع “العربية” فقد قال الغامدي إنه توجه إلى الأطباء وعدد من المشايخ لمعرفة سبب حالته، مشيرًا إلى أنه توجه إلى أحد المستشفيات للبحث عن سبب أو علاج لحالته.

وأوضح أن الأطباء وصفوا له علاجاً، لكن الوضع لم يتغير ولم يسفر هذا العلاج عن أي نتيجة، وظل يعاني من عدم الارتياح والقلق وعدم النوم.

وقال الغامدي إن الأطباء في المستشفى شخّصوا حالته بأنه اكتئاب نفسي، وبعد ذلك توجه إلى عدد من المشايخ لبحث حالته دون أن يحدث تطور.

واقع وليس خيال

ونقلت صحيفة “سبق” السعودية عن صحفي في قناة “المرقاب” السعودية قوله إنه تلقى معلومات عن حالة هذا الرجل التي وصفها بالغريبة جدًا ولا يصدقها الكثيرون رغم أنها واقع عاشه هذا المواطن.

وأوضح أن فريقًا من قناة المرقاب توجه إلى مكان الرجل للإطلاع على حالته، وإجراء لقاء تلفزيوني معه يعرض ضمن برنامج على شاشة القناة.

وأضاف أنه بعد الانتهاء من تسجيل اللقاء طلب صاحب الحالة من مشرف البرنامج إيصال مطلبه الوحيد لأمير المنطقة، وهو أنه يرغب في إيجاد سيارة عائلية لنقله هو وعائلته، إذ أنه لا يوجد لديهم إلا سيارة نصف نقل فقط، وعدد أفراد الأسرة كبير، ولا تتسع لهم.

وأشار إلى أنه تم بالفعل التواصل مع الأمير مباشرة، وعرض الحالة عليه، فوافق مشكورا، وطلب مقابلة هذا الشخص بمكتبه بالإمارة.

وبالفعل التقى صاحب الحالة بأمير منطقة الباحة في مكتبه، وشرح له قصته، ووعده بتلبية كافة مطالبه، ومنها توفير سيارة عائلية له.

تغير مفاجئ

وقالت صحيفة “سبق” إنها تواصلت مع الغامدي صاحب الحالة الغريبة حيث أوضح أنه أمضى قرابة 30 عامًا لم ينم فيها، وقال إن الحالة الغريبة أصابته فجأة عندما كان في مهمة عسكرية، إذ كان يعمل في السلك العسكري، وأمضى وقتها قرابة 20 يومًا دون أن ينام، وبعد إنهاء المهمة عاد للمستشفى لمعرفة سبب حالته وإعطائه العلاج اللازم، إلا أنه لم يجد تشخيصًا أو علاجًا لحالته في أي مستشفى.

وأضاف أنه أمضى سنوات عدة وهو يتردد على المستشفيات دون نتيجة، حتى أنه تم تشكيل لجنة طبية من 4 دول لدراسة حالته، ومعرفة أسبابها، إلا أن اللجنة قررت أنه لا يوجد علاج له، لكنها أوضحت أن مشكلته الأساسية هي الاكتئاب، وأنه لا سبيل له إلا بإعطائي المهدئات، لكنها لمن تنجح في جعله ينام.

وأكد الغامدي أنه لا يريد من  الدنيا أي شيء سوى مساعدته وإرشاده لأي مكان قد يجد علاجه فيه، ليعيش حياة طبيعية كالتي يعيشها غيره من البشر العاديين.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى