أخبارأخبار أميركا

بايدن يطمئن الأمريكيين على الضمان الاجتماعي مع اقتراب موعد التخلف عن سداد الديون

سعى الرئيس جو بايدن، اليوم الخميس، إلى طمأنة الأمريكيين بأن مزايا المحاربين القدامى والمتلقين للضمان الاجتماعي لن تتأثر بالتهديد الذي يلوح في الأفق بالتخلف عن السداد حيث تكافح إدارته للتوصل إلى اتفاق بشأن الميزانية ورفع سقف الديون.

وقال بايدن في تصريحات للصحفيين: “لقد أوضحت مرارًا وتكرارًا أن التخلف عن سداد ديوننا الوطنية ليس خيارًا”، وفقًا لما نشرته صحيفة “The Hill“.

وتابع بايدن: “يستحق الشعب الأمريكي أن يعرف أن مدفوعات الضمان الاجتماعي الخاصة بهم ستكون موجودة، وأن مستشفيات المحاربين القدامى ستظل مفتوحة وأن التقدم الاقتصادي سيتم إحرازه وسنواصل تحقيقه”.

وأضاف الرئيس: “التقصير يعرض كل ذلك للخطر، يفهم قادة الكونغرس ذلك، وقد اتفقوا جميعًا على أنه لن يكون هناك تقصير، حان الوقت للكونغرس للتحرك الآن”.

وقال بايدن إن المفاوضين من البيت الأبيض وفريق رئيس مجلس النواب كيفين مكارثي “أجروا عدة محادثات مثمرة”، وأن الجانبين يجتمعان بعد ظهر يوم الخميس لمواصلة التفاوض على أمل التوصل إلى اتفاق.

ضغط الجمهوريون من أجل أن تكون تخفيضات الإنفاق جزءًا من أي صفقة موازنة نهائية، والتي ستصاحب التصويت على زيادة سقف الديون، لكن الديمقراطيين أحجموا عن بعض التخفيضات التي اقترحها الحزب الجمهوري، قائلين إنها ستؤثر على الخدمات الحكومية بشدة.

حذرت وزارة الخزانة المشرعين من أن الولايات المتحدة قد تتخلف عن سداد ديونها في وقت مبكر من بداية يونيو دون اتخاذ إجراء من الكونغرس، مما يضيف إحساسًا أكبر بالحاجة الملحة للمحادثات مع اقتراب الموعد الأسبوع المقبل.

حذر الخبراء من أنه في حالة تخلف الولايات المتحدة عن السداد، فإن مدفوعات الضمان الاجتماعي والمزايا الأخرى للأمريكيين المسنين ستكون من بين البرامج الأولى التي ستتضرر.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى