أخبار أميركامنوعات

أمريكية تستعيد خاتمها الذهبي بعد 13 عامًا من سقوطه في المرحاض

فقدت ماري ستراند الأمل تمامًا في رؤية خاتمها الذهبي المرصع بالألماس بعد مرور 13 عامًا على سقوطه منها خلال تنظيفها مرحاض منزلها في مدينة روجرز بولاية مينيسوتا.

ووفقًا لصحيفة “واشنطن بوست” فقد كانت السيدة تقوم بتنظيف حمام منزلها، ولسوء حظها سقط الخاتم منها بالمرحاض واختفى سريعًا مع المياه التي جرفته نحو مجاري الصرف الصحي ليذهب بعيدًا إلى المجهول.

فضلًا عن قيمته المادية الكبيرة كان الخاتم يحمل قيمة معنوية كبيرة لماري، البالغة من العمر 71 عامًا حاليًا، حيث كانت قد حصلت عليه كهدية من زوجها بمناسبة مرور 33 عامًا على زواجهما مما جعلها تشعر بحزن كبير على ضياعه، وفقًا لصحيفة “واشنطن بوست”.

وحاول زوجها، ديفيد ستراند، البالغ من العمر 75 عامًا حاليًا، مساعدتها في استعادة الخاتم، حيث سارع إلى تفكيك المرحاض، على أمل أن يكون الخاتم لا يزال يقبع في مسافة قريبة، ولكن فشلت المحاولة.

واضطرت ماري وزوجها إلى الاستعانة بخدمات شركة متخصصة قامت بالبحث عن الخاتم بواسطة أجهزة حديثة وكاميرا على مسافة 200 قدم داخل المجاري، ولكن دون جدوى.

وطوال الـ13 عامًا الماضية كانت ماري قد أيقنت أنها فقدت خاتمها إلى الأبد، وأنها لن تراه مرة أخرى، ولم تكن تدرك أنها ستعثر عليه بعد مرور كل هذه السنوات وبطريقة لا تتخيلها.

فقبل أسابيع قليلة عثر 3 عمال صرف صحي على الخاتم أثناء قيامهم بأعمال صيانة بالمجاري في أحد أحياء المدينة.

وقال أحد العمال الثلاثة إن قصة الخاتم الذي عثروا عليه كانت لغزًا بالنسبة لهم، خاصة فيما يتعلق بالمدة التي قضاها داخل المجاري، فقد يكون مفقودًا منذ عقود، وقد يكون مفقودًا منذ أسبوعين.

ووفقًا لموقع “الحرة” فقد تم نشر إعلانات عبر مواقع التواصل الاجتماعي للبحث عن صاحب الخاتم، والغريب أن ماري لم تتابع هذه الإعلانات، وأنها علمت بها عن طريق الصدفة بعد أن أخبرتها ابنتها بوجود إعلان عن خاتم مفقود.

وكانت مفاجأة كبيرة بالنسبة لماري التي تابعت الإعلان واطلعت على صورة الخاتم وتأكدت من أنه خاتمها المفقود منذ 13 عامًا، وعلى الفر بادرت بالاتصال بالمسؤولين في مجلس المدينة لتخبرهم بأنها صاحبة الخاتم.

وطلب منها المسؤولون إرسال أي دلائل تشير إلى ملكيتها للخاتم، وبالفعل أرسلت لهم صورة له، وتم عرض الصورة على اثنين من خبراء المجوهرات أكدا تطابق الصورة مع الخاتم الذي تم العثور عليه.

وبالفعل توجهت ماري مع زوجها إلى مجلس المدينة لاستلام الخاتم المفقود. وتم توثيق الحدث من خلال فيديو نشره مجلس مدينة متروبوليتان لاحقًا على مواقع التواصل الاجتماعي.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى