أخبار أميركاأميركا بالعربي

لماذا منع البيت الأبيض عمدة مسلم من حضور احتفال بايدن بعيد الفطر؟

أدان فرع مجلس العلاقات الإسلامية الأمريكية بولاية نيوجيرسي (CAIR-NJ) قيام الخدمة السرية الأمريكية بمنع عمدة مسلم من حضور الاحتفال بعيد الفطر في البيت الأبيض مع الرئيس جو بايدن.

وقال بيان لـ (CAIR-NJ) جهاز الخدمة السرية قام بإلغاء دعوة العمدة المسلم الأطول خدمة، محمد خير الله، رئيس بلدية بروسبكت بارك في نيوجيرسي، ومنعه من حضور الاحتفال الذي أقيم بالبيت الأبيض أمس الاثنين بمناسبة عيد الفطر.

وأوضح البيان أن خير الله، البالغ من العمر 47 عامًا، والذي أدى اليمين الدستورية في يناير الماضي لبدء فترة ولايته الخامسة على التوالي كرئيس للبلدية، تلقى مكالمة قبل لحظات من وصوله إلى البيت الأبيض تفيد بأنه لن يتم السماح له بالدخول وأنه تم إلغاء دعوته للاحتفال بالعيد في البيت الأبيض.

وقال خير الله لوكالة “أسوشيتد برس” إن مسؤول البيت الأبيض الذي اتصل به لم يوضح له سبب منع جهاز الخدمة السرية دخوله لحضور الاحتفال.

وأضاف: “هذا القرار تركني في حيرة وصدمة وخيبة أمل، فليست المشكلة أنني لم أتمكن من حضور الحفل، لكن المشكلة تتعلق بقائمة المنع التي استهدفتني بسبب هويتي كمسلم، ولا أعتقد أن أعلى منصب في الولايات المتحدة يجب أن يسقط في فخ هذا التصنيف”.

من جانبه رفض المتحدث باسم الخدمة السرية الأمريكية، أنتوني غوغليلمي، توضيح سبب منع العمدة خير الله بدخول البيت الأبيض لحضور احتفال عيد الفطر مع الرئيس بايدن.

وقال في بيان له: “نأسف لأي إزعاج قد يكون سببه ذلك، لم يُسمح لرئيس البلدية بدخول مجمع البيت الأبيض هذا المساء. ولسوء الحظ، لا يمكننا التعليق أكثر على الوسائل والأساليب الوقائية المستخدمة في إطار عملياتنا الأمنية في البيت الأبيض”، كما امتنع البيت الأبيض عن التعليق على الواقعة وفقًا لـ”أسوشيتد برس”.

قرار غريب

وقال بيان (CAIR-NJ) إن هذا الأمر تم رغم أن خير الله ساعد الحزب الديمقراطي في نيوجيرسي على تجميع أسماء القيادات الإسلامية المحلية التي سيتم دعوتها إلى احتفال البيت الأبيض السنوي بالعيد.

وأشار البيان إلى أنه قبل أشهر فقط، امتدح المسؤولون المنتخبون خير الله في جميع أنحاء الولاية كواحد من أطول رؤساء البلديات المسلمين خدمة في البلاد، والأطول في نيوجيرسي.

كما كان خير الله في نهاية الأسبوع الماضي من بين الضيوف المميزين لحاكم ولاية نيو جيرسي فيل مورفي في قصر الحاكم في برينستون.

ودعا البيان إدارة بايدن إلى وقف نشر مكتب التحقيقات الفدرالي لمعلومات تُعرف بمجموعة بيانات فحص الإرهابيين التي تضم مئات الآلاف من الأفراد، مشيرًا إلى أن نسخًا مسربة من بعض هذه القوائم أظهرت أنها تضم “قوائم كاملة تقريبًا كلها أسماء عربية وإسلامية”.

ووفقًا لـ”أسوشيتد برس” فإن شخصًا باسم خير الله وتاريخ ميلاده موجود في قائمة بيانات حصل عليها محامو مجلس العلاقات الإسلامية الأميركية في عام 2019.

وكان خير الله منتقدًا صريحًا لقرار حظر السفر الذي فرضه الرئيس السابق، دونالد ترامب، والذي حد من دخول مواطني العديد من الدول ذات الأغلبية المسلمة إلى الولايات المتحدة.

كما سافر إلى بنغلاديش وسوريا للقيام بعمل إنساني مع الجمعية الطبية السورية الأمريكية ومؤسسة وطن.

إهانة كبيرة

وقال المدير التنفيذي لمجلس العلاقات الإسلامية الأمريكية في نيوجيرسي، صلاح الدين عبد المقصود، في بيان له: “إن حرمان زعيم مسلم يحظى باحترام كبير من حضور احتفال العيد في البيت الأبيض، قبل ساعات فقط من الموعد المحدد، أمر غير مقبول على الإطلاق ومهين”.

وأكد أن ما حدث أمس يعد إهانة للمجتمع المسلم وللجمهور الأمريكي بشكل عام، ويمكن أن يُنظر إليه على أنه استخدام سيئ لقائمة الخدمة السرية، التي رفضت دخول رئيس البلدية خير الله.

وشدد البيان على أن هذه الواقعة تفتقر إلى الشفافية وتؤكد وجود تجاوزات حكومية، داعيًا البيت الأبيض إلى تجاوز ما فعله الخدمة السرية وإعادة دعوة رئيس البلدية للبيت الأبيض، وحل قائمة المراقبة السرية، وإصدار اعتذار للعمدة خير الله.

واستنكر البيان ما حدث مشيرًا إلى أنه إذا كانت هذه الواقعة تحدث لشخصيات أمريكية مسلمة رفيعة المستوى ومحترمة مثل العمدة خير الله، فما الذي سيحدث للمسلمين الذين ليس لديهم إمكانية الوصول والمكانة التي يتمتع بها رئيس البلدية؟”

وقال فرع مجلس العلاقات الإسلامية الأمريكية بولاية نيوجيرسي (CAIR-NJ)، إنه سيعقد مؤتمرًا صحفيًا مع قادة الجالية المسلمة في ساوث بلينفيلد، في وقت لاحق، للرد على الإلغاء “المفاجئ وغير المبرر” لدعوة رئيس بلدية بروسبكت بارك، محمد خير الله، لحضور احتفال العيد في البيت الأبيض بسبب هويته. ومن المتوقع أن ينضم خير الله إلى المؤتمر الصحفي بحضور قادة المجتمع المسلم في الولاية.

وقال بيان لـ (CAIR-NJ) إن ما قاله أنتوني غوليلمي، المتحدث باسم الخدمة السرية بأنهم غير قادرين على توضيح سبب منع خير الله من الحضور، وأن هذا الإجراء يأتي في إطار الوسائل والأساليب الوقائية المستخدمة في البيت الأبيض يثير القلق من أن إلغاء دعوة خير الله  تم بسبب وضعه في قائمة المراقبة الحكومية التي تم تسريبها إلى مجلس العلاقات الإسلامية الأمريكية.

وأوضح البيان أن مجلس العلاقات الإسلامية الأمريكية سيقوم في المؤتمر الصحفي بدعوة إدارة بايدن  للاعتذار لرئيس البلدية خير الله، ودعوته  إلى البيت الأبيض، وتنظيم لقاء مع أعضاء من الجالية الإسلامية لمناقشة الأضرار الملموسة التي تسببت فيها قوائم المراقبة وما زالت تسبب فيها، والمطالبة بحل  هذه القوائم ووقف نشرها.

احتفال بايدن

وكان الرئيس، جو بايدن، قد استضاف أمس الاثنين، حفل استقبال حضره مئات الأشخاص في البيت الأبيض، ونائبة الرئيس كامالا هاريس، للاحتفال بعيد الفطر، مؤكدًا دعم إدارته المستمر للجالية المسلمة.

وتحدث بايدن في خطابه الذي نشره الموقع الرسمي للبيت الأبيض، عن معرفته بالصيام خلال شهر رمضان وفضيلة الامتناع عن الطعام والشراب لساعات طويلة وما يغرسه ذلك في المسلمين من رحمة ورأفه بالجياع والفقراء.

وقال بايدن في خطابه إن “هناك اليوم 3.5 مليون مسلم في الولايات المتحدة، ينتمون إلى أعراق مختلفة، ويتحدثون لغات مختلفة، لكنهم متحدون كأمريكيين”.

وأشاد بايدن، خلال الحفل بإسهامات المسلمين الأمريكيين في المجتمع الأمريكي في جميع المجالات، بمن فيهم أولئك الذين قاتلوا في حرب الاستقلال الأمريكية.

وقال إن “هناك مسلمون أمريكيون يخدمون في الكونغرس اليوم أكثر من أي وقت مضى في التاريخ الأمريكي”. وأضاف أنه “من الرائع للديمقراطية أن يبدو الكونغرس مثل أمريكا”.

وانتقد بايدن ظاهرة الإسلاموفوبيا، قائلا: “نحن مصممون على مواجهة جميع أشكال الكراهية، بما في ذلك الإسلاموفوبيا، وهو أمر مهم بالنسبة لي، ويمثل هذا الأمر أولوية لإدارتي، ولهذا السبب أنشأت فريق عمل للطوارئ للتصدي للهجمات على المسلمين ومناهضة التحيز والتمييز”.

وأضاف أن “الوقوف في وجه الكراهية ضد المسلمين أمر ضروري للحفاظ على ما نحن عليه”. وأنهى بايدن الحدث باللغة العربية بتوجيه تهنئة خاصة باللغة العربية، وقال “عيد مبارك”.

ووفقًا لموقع “الجزيرة نت” فقد شهد الحفل تلاوة آيات من القرآن الكريم بصوت الإمام مخدوم زيا، وبالكوفية الفلسطينية غنى مطرب عربي أغنية “على بلد المحبوب” للراحل محمد عبد الوهاب وعزفها على العود.

وحضر الحفل عدد كبير من الشخصيات المسلمة البارزة في المجتمع الأمريكي، وشاركوا ذلك عبر حساباتهم الشخصية من بينهم عضو الكونغرس إسماعيل محمد الذي شارك صوره مع النائبة إلهان عمر وغيرها مع الحضور وعلق عليها قائلًا: “تشرفنا للغاية بحضور حفل عيد الفطر الثاني لي في البيت الأبيض، شكرًا للرئيس بايدن ونائب الرئيس هاريس على رفع مستوى وتمكين المسلمين الأمريكيين”.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى