أخبار أميركاكلنا عباد الله

أول مدينة أمريكية كبرى تسمح بإذاعة الأذان 5 مرات يوميًا طوال العام

ستصبح مدينة مينيابوليس أول مدينة أمريكية كبرى تسمح برفع الأذان في مكبرات الصوت بجميع أوقات الصلوات الخمس للمسلمين كل يوم وعلى مدار العام.

ووفقًا لصحيفة “مينيابوليس ستار تريبيون” فقد وافق مجلس بلدية مينيابوليس بالإجماع، أمس الخميس، على تعديل قانون الضوضاء في المدينة، والذي كان يمنع رفع الأذان خلال صلوات الفجر والمغرب والعشاء يوميًا، وفي أوقات معينة من العام، بسبب قيود الضوضاء.

ويأتي هذا القرار بعدما تمت الموافقة على مشروع القانون من لجنة الصحة العامة والأمن في المدينة، الذي يهدف إلى توسيع عدد مرات الإذاعة الصوتية في المساجد.

وأوضحت الصحيفة أن التصويت جاء بينما يحتفل المسلمون في أنحاء العالم بشهر رمضان المبارك، مشيرة إلى أن القرار لم يلق أي معارضة مجتمعية منظمة، ومن المتوقع أن يصدق عليه رئيس البلدية جاكوب فراي الأسبوع المقبل ليكون قابل للتنفيذ.

وعلل المجلس هذا القرار بقوله إن “المسلمين جزء من النسيج الاجتماعي الأمريكي، ومينيابوليس هي موطن لأكبر عدد من الصوماليين والأفارقة”.

وأضاف أن “العقيدة الإسلامية مُرحَّب بها.. يمكن للمساجد في جميع أنحاء المدينة الاحتفال بشهر رمضان المبارك، مع رفع الأذان للصلاة الذي يلتزم به المسلمون في جميع أنحاء العالم”.

وفاء بالوعد

واستقبل أبناء المجتمع المسلم في مينيابوليس هذا القرار بالترحيب والمساندة إلى جانب دعم قادة دينيين من الديانات الأخرى والناشطين.

وبعد إجراء التصويت على القرار قال جيلاني حسين، المدير التنفيذي لفرع مجلس العلاقات الأمريكية الإسلامية في مينيسوتا، إن “الدستور لا ينام ليلًا”، مؤكدًا أن الإجراء الذي اتخذته مينيابوليس يظهر للعالم أن “الأمة التي تأسست على حرية الدين تفي بوعدها”.

https://twitter.com/CAIRMN/status/1646703008175013888?s=20

فيما قال محمد دكولي، إمام مسجد النور في مينيابوليس، والذي كان من بين العديد من القادة المسلمين الذين شهدوا جلسة التصويت، “أصبحت مينيابوليس مدينة لجميع الأديان”.

ووفقًا لموقع “الجزيرة مباشر” يبلغ عدد المسلمين في مدينتي مينيابوليس وسانت بول (الملقبتين بالمدينتين التوأم) بولاية مينيسوتا نحو 182 ألفًا، وفقًا لإحصائيات 2017.

وتستقبل مدينة مينيابوليس عددًا متزايدًا من المهاجرين من شرق إفريقيا منذ التسعينيات، وأصبحت المساجد منتشرة فيها حاليًا كما أن ثلاثة من أعضاء مجلس البلدية الـ13 هم مسلمون.

وقال عضو المجلس، جمال عثمان: “إن سماع الأذان مع كل صلاة شيء نشأت معه، لكن أطفالي لم يتعودوا على سماعه 5 مرات في اليوم”، مضيفًا أن سماع الأذان من المساجد المحلية يجلب له السعادة.

سعي متواصل

ووفقًا لوكالة “أسوشيتد برس” فقد عمل مسؤولو المدينة قبل 3 سنوات مع مسجد دار الهجرة، للسماح ببث الأذان في مكبرات الصوت خمس مرات يوميًا خلال شهر رمضان.

وسمحت المدينة في العام الماضي ببث الأذان في مكبرات الصوت كل يوم على مدار العام، ولكن فقط في الفترة بين الساعة 7 صباحًا و 10 مساءً، وبشرط ألا يتجاوز مستوى الصوت حدًّا معينًا (لا يزيد عن 70 ديسيبل).

وهو ما كان يعني إذاعة الأذان 3 مرات لثلاث صلوات، ومنع إذاعة أذان صلاة الفجر التي يحين موعدها مبكرًا قبل الساعة 5:30 صباحًا، وكذلك صلاة العشاء، حيث يحدث غروب الشمس عند الانقلاب الشمسي بعد الساعة 9 مساءً.

وكان مجلس المدينة يسمح في السابق بإذاعة الأذان 3 مرات لثلاث صلوات بشرط ألا يتجاوز مستوى الصوت حدًّا معينًا (لا يزيد عن 70 ديسيبلًا).

وفي عام  2020 وافق رئيس بلدية مينيابوليس، جاكوب فراي، على رفع الأذان 5 مرات في اليوم بمكبرات الصوت في مسجد دار الهجرة خلال شهر رمضان فقط.

وفي جلسة استماع علنية عقدت مؤخرًا، أعرب زعماء مسيحيون ويهود بالمدينة عن دعمهم لتمديد ساعات الأذان. وقالت عضو المجلس، ليزا غودمان، إن النداء اليهودي للصلاة لا يواجه قيودًا قانونية، كما أن أجراس كنائس المسيحيين تقرع بانتظام.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى