أخبار أميركاأميركا بالعربي

بعد 31 عامًا.. مصرية تنجح في رفع الأذان بمدينة أمريكية

ترجمة: مروة مقبول – نجحت فتاة أمريكية من أصول مصرية في الحصول على تصريح رسمي لرفع صوت الأذان خلال الصلوات الخمس اليومية للمسلمين في الحي الذي تسكن فيه بمدينة نيويورك، لتكون المرة الأولى التي يمكن للمقيمين سماع الأذان بصوت عالٍ في شوارع المدينة منذ أكثر من ثلاثة عقود.

وبحسب ما ذكرته صحيفة BNN، قامت رنا عبد الحميد، وهي رائدة أعمال وناشطة ومؤسسة لمنظمة حجاب نيويورك، بمشاركة مقطع الفيديو لأول أذان يتم رفعه عبر مكبر صوت أحد المساجد بحي أستوريا بضاحية كوينز بعد الحصول على الإذن من السلطات. وأعربت عن امتنانها بقولها: “الحمد لله صوت الأذان يُسمع الآن في شوارع أستوريا لأول مرة”.

وفي منشور على فيسبوك، شاركت سعادتها وكتبت: “أنا مجرد فتاة مسلمة من نيويورك في رمضان، ولدي ثلاثة تصاريح لرفع صوت الأذان لمساجد أستوريا حيث نشأت. هذا يعني أنك ستتمكن قريبًا من سماع النداء الجميل للصلاة أثناء السير في شوارع أستوريا “.

كما أوضحت رنا، وهي أيضًا عضوة بمنظمة الديمقراطيين الاشتراكيين، أهمية الأذان لغير المسلمين، قائلة: “لمن لا يعلم، يصلي المسلمون خمس مرات في اليوم، وفي تلك الصلوات لدينا آذان جميل للصلاة يُنادى بصوت عالٍ للمسلم.. فالأذان جزءًا مهمًا من شعائرنا الدينية، وغالبًا ما يكون وجوده بمثابة حنين إلى مجتمعاتنا”.

وأضافت أن هذا الإنجاز يعتبر علامة بارزة للمجتمع المسلم الذي يعيش في الولاية الأمريكية، لأنه يسلط الضوء على أهمية الحرية الدينية والتعددية الثقافية، فهو بمثابة تذكير بأنه على الرغم من الاختلافات في الثقافة والدين، يمكننا جميعًا أن نجتمع معًا ونحتفل بتنوعنا بطريقة سلمية ومحترمة.

‎كما عبرت والدتها منى البغدادي عن سعادتها لرفع الأذان بمكبرات الصوت لأول مرة قائلة إنها أخيرًا ولأول مرة بعد 30 عاما من وجودها بأمريكا تتمكن من سماع الأذان في أرجاء مدينتها كوينز.
‎ جدير بالذكر، كانت المرة الأولى التي يتم السماح فيها برفع الأذان بمكبرات الصوت في أمريكا العام الماضي، وكان ذلك في مدينة مينيابوليس فى ولاية مينيسوتا، حيث تم السماح برفع االأذان فى أكثر من 20 مسجدًا.

 

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين