أخبارأخبار أميركا

إدارة الجمارك ترصد تزايد تهريب الأمريكيين للبيض من المكسيك

اقرأ في هذا المقال
  • إذا تم اكتشاف منتجات مهربة، يقوم أخصائيو الزراعة بمصادرتها وإتلافها، وهو أمر روتيني للأغذية المحظورة.

مع استمرار ارتفاع أسعار البيض في الولايات المتحدة، أبلغ مسؤولو الجمارك وحماية الحدود عن ارتفاع حاد في عدد الأشخاص الذين يحاولون جلب البيض إلى البلاد بشكل غير قانوني من المكسيك، حيث تنخفض الأسعار هناك.

وفقًا لما ذكره موقع الراديو الوطني العام (NPR)، فإنه يمكن تفسير القفزة في كميات البيض المهربة بسبب ارتفاع أسعار البيض في الولايات المتحدة، والتي ارتفعت بنسبة 60٪ في ديسمبر مقارنة بالعام السابق.

يأتي ارتفاع الأسعار في أمريكا بعد انتشار حالات تفشي إنفلونزا الطيور فتكًا في تاريخ البلاد، كما تفاقمت الأسعار بسبب الضغوط التضخمية وعقبات سلسلة التوريد، لذا يذهب بعض المواطنين إلى حد تهريب البيض من خارج البلاد، حيث تكون الأسعار في متناول الجميع، ويخاطرون بغرامات تقدر بآلاف الدولارات خلال هذه المخاطرة.

يبلغ سعر علبة البيض المكونة من 30 بيضة في خواريز بالمكسيك، وفقًا لتقرير “بوردر ريبورت“، حوالي 3.40 دولارًا، بينما يبلغ ثمن 12 بيضة فقط في بعض أجزاء الولايات المتحدة، مثل كاليفورنيا، إلى 7.37 دولار.

تحظر وزارة الزراعة أيضًا على المسافرين إحضار البيض – باستثناء قشور البيض في حالات معينة – من بلدان أخرى بسبب مخاطر صحية معينة.

قال المتحدث باسم الجمارك وحماية الحدود الأمريكية (CBP)، جيريلين ألكوردو: “المتسوقون من إل باسو، تكساس، يشترون البيض في خواريز لأنه أقل تكلفة بكثير هناك”.

وأضاف ألكوردو: “بشكل عام، يتم الإعلان عن العناصر التي بحوزة الشخص أثناء الفحص الأولي وعندما يحدث ذلك يمكن للشخص التخلي عن أي منتج محظور دون عواقب”، وتابع أنه “كان هناك عدد قليل جدًا من الحالات في الأسابيع الماضية، لكن مؤخرًا تزايد الموضوع بشكل لافت، ولم يعلن الناس عن البيض أبدًا، ولكن تم اكتشافه اثناء التفتيش”.

إذا تم اكتشاف منتجات مهربة، يقوم أخصائيو الزراعة بمصادرتها وإتلافها، وهو أمر روتيني للأغذية المحظورة، ويتم تغريم هؤلاء الأشخاص 300 دولار، ولكن يمكن أن تكون العقوبة أعلى لمرتكبي الجرائم ذات الحجم التجاري الأكبر فيما يخص الواردات غير القانونية.

في سان دييغو، كشفت مسؤولة الجمارك، جينيفر دي لا أو، على تويتر هذا الأسبوع عن “زيادة في عدد البيض المعترض أثناء عمليات التفتيش في موانئنا”، وحذرت من أن عدم الإعلان عن المواد المحظور تهريبها يمكن أن يؤدي إلى عقوبات تصل إلى 10 آلاف دولار.

يُحظر جلب الدواجن، بما في ذلك الدجاج والحيوانات الأخرى، بما في ذلك منتجاتها الثانوية، مثل البيض، إلى الولايات المتحدة، وفقًا لـ “CPB”.

تحظر وزارة الزراعة أيضًا على المسافرين إحضار البيض – باستثناء قشور البيض في حالات معينة – من بلدان أخرى بسبب مخاطر صحية معينة، وتم حظر إحضار البيض من المكسيك من قبل وزارة الزراعة منذ عام 2012م، بناءً على تشخيص أنفلونزا الطيور شديدة العدوى في الدواجن التجارية الموجودة هناك.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين