أخبار أميركاهجرة

عمدة نيويورك ينتقد إدارة بايدن ويؤكد: لا مكان في المدينة للمهاجرين

قام عمدة مدينة نيويورك، إريك آدامز، بزيارة إلى مدينة إل باسو الواقعة على الحدود مع المكسيك أمس الأحد، وهي أول مرة يقوم فيها رئيس بلدية لنيويورك بزيارة لمدينة حدودية جنوبية من أجل قضية المهاجرين.

وجاءت الزيارة عقب تفاقم أزمة الإسكان في نيويورك وأزمة المشردين في المدينة، التي تعتبر أكثر المدن الأمريكية اكتظاظًا بالسكان، خاصة بعد أن تم شحن حافلات محملة بالمهاجرين إلى نيويورك ومدن أخرى في الشمال من جانب الولايات التي يديرها الجمهوريون.

وكان حكام فلوريدا وتكساس الجمهوريون قد أرسلوا حافلات محملة بآلاف المهاجرين إلى مدن يديرها ديمقراطيون، منها نيويورك وشيكاغو وواشنطن العاصمة.

وخلال زيارته إلى إل باسو قال آدامز إنه “لا يوجد مكان في نيويورك” للحافلات المحملة بالمهاجرين التي يتم إرسالها إلى المدينة، وفقًا لوكالة “رويترز“.

وانتقد آدامز، المنتمي للحزب الديمقراطي، إدارة الرئيس جو بايدن وتعاملها مع أزمة المهاجرين على الحدود الجنوبية لأمريكا قائلاً إنه “حان الوقت الآن لكي تؤدي الحكومة الوطنية مهامها”.

وسبق أن قال آدامز إن تدفق المهاجرين إلى نيويورك قد يكلف المدينة ما يصل إلى ملياري دولار، في وقت تواجه فيه المدينة بالفعل عجزا كبيرًا في الميزانية وأزمة في السكن.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين