أخبارأخبار أميركاهجرة

فرصة العمر أمام المستثمرين المهاجرين ضمن برنامج “EB-5”

أعاد قانون الإصلاح والنزاهة الذي تم تمريره في مارس 2022 تأسيس برنامج هجرة المستثمرين “EB-5″، مما أتاح للمستثمرين الأجانب الهجرة إلى أمريكا، إذ وصل العديد من المستثمرين في إطار البرنامج في السنوات الأخيرة من الصين والهند وفيتنام، إلا أن تراكم الطلبات جعل البرنامج غير مقبول لدى كثيرين بسبب فترات الانتظار الطويلة.

وفقًا لما نشرته مجلة “فوربس“، فإن هذا الانتظار الطويل قد تم تقليله بعد إدخال بعض التسهيلات على البرنامج، حيث يتعين على المستثمرين الأجانب استثمار مبلغ 800 ألف دولار في أي مشروع بمنطقة ريفية مرتفعة البطالة أو في مشروعات البنية التحتية، وبخلاف ذلك فإن الحد الأدنى لمبلغ الاستثمار هو مليون وخمسين ألف دولار.

يجب أن تخلق الأموال المستثمرة ما لا يقل عن 10 وظائف جديدة في غضون 30 شهرًا من تاريخ الموافقة على الطلب، وبموجب التسهيلات الجديدة لا يتم احتساب الوظائف المباشرة فحسب، بل الوظائف غير المباشرة أيضا، إذ يتم تقديم الدراسات الاقتصادية التي توضح كيف يخلق مشروع معين هذه الوظائف غير المباشرة.

هذا هو أحد أفضل الأسباب وراء نجاح البرنامج، ولكن يجب أن يوثق المستثمر كيف سيخلق ما لا يقل عن 10 وظائف جديدة، مع توثيق مصدر قانوني ومسار الأموال التي يتم استثمارها.

يتم تقديم الجزأين الموثقين مع التماس المستثمر تبدأ إجراءات عملية الهجرة، ويعتبر تاريخ تقديم التماس “I-526E” للمستثمر مهمًا للغاية لأنه يحدد تاريخ الأولوية للمستثمر في معالجة طلبه، ويتم تقييد الأموال لمدة 5 سنوات تقريبًا مع دفع فائدة قليلة أو معدومة عليها.

يعدّ برنامج المهاجر المستثمر “EB-5” مفيدًا بشكل خاص للطلاب الدوليين الموجودين بالفعل في الولايات المتحدة، والعاملين بتأشيرة “H1B”، والأشخاص الحاصلين على تأشيرة “O”، وكذلك “L”، وبعض الأجانب من أصحاب الثروات المالية العالية، بالإضافة إلى بعض الزائرين إلى الولايات المتحدة.

التطور الرئيسي الذي يجعل كل شيء سهلًا أمام المستثمرين هو إنشاء تأشيرات معينة محجوزة، تسمى التأشيرات الجانبية.

يرجع ذلك إلى أن التعديلات الجديدة تمكّن هؤلاء الأفراد من تقديم طلب لتعديل وضعهم من داخل الولايات المتحدة إلى وضع الإقامة الدائمة والتقدم بطلب للحصول على وثيقة ترخيص العمل (EAD) وكذلك وثيقة السفر.

في حين أن هذا غير ممكن للزوار الذين يأتون إلى أمريكا بقصد التقدم للحصول على إقامة دائمة من الداخل، فإن هذا ممكن لأولئك الذين يأتون إلى هنا لأسباب مختلفة ثم يقررون التقديم بطلبهم للحصول على تأشيرة “EB-5”.

المهم هو أنه بمجرد تقديم التماس “I-526E” فإن هذا الأمر كافي لتقديم ملف متزامن لتعديل الحالة إلى الإقامة الدائمة ومزايا العمل والسفر، وحتى بعض الأفراد الذين تجاوزوا فترة إقامتهم المصرح بها أو حتى عملوا بدون تصريح في بعض الحالات يمكنهم التعديل بموجب هذه الأحكام.

ولكن حتى المستثمرين الذين يرغبون في التقدم من الخارج سيكونون قادرين على الاستفادة من الفرصة المقدمة على الرغم من أن مركز التأشيرات الوطني والمعالجة القنصلية في الخارج سيستغرق وقتًا إضافيًا قبل أن يتمكنوا من الوصول إلى الولايات المتحدة.

التطور الرئيسي الذي يجعل كل شيء سهلًا هو إنشاء تأشيرات معينة محجوزة، تسمى التأشيرات الجانبية، والتي تم تحديدها كمجالات ذات أولوية للاستثمار، وهذا يعني أن أولئك الذين يستثمرون في المشاريع الريفية (خارج المدن في المناطق التي يقل عدد سكانها عن 20 ألف نسمة)، ومناطق البطالة المرتفعة (مع بطالة تزيد عن 150% من المتوسط الوطني)، ومشاريع البنية التحتية، ستتم معالجة طلباتهم بشكل أسرع على أساس الأولوية.

جميع مناطق التأشيرات هذه موجودة في نشرة التأشيرات الصادرة عن وزارة الخارجية، ومن المتوقع أن تظل على هذا النحو لبقية السنة المالية 2023، ويتوقع الخبراء أن برنامج “EB-5” سيوفر ما يقرب من 11 ألف تأشيرة للمستثمرين المهاجرين وعائلاتهم في السنة المالية الحالية التي ستنتهي في 3 سبتمبر المقبل.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين