أخبار

بوتين يأمر بوقف إطلاق النار لمدة 36 ساعة من أجل الاحتفال بأعياد الميلاد

أمر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بوقف إطلاق النار على طول خط الجبهة في أوكرانيا من الساعة 12:00 بتوقيت موسكو يوم غد الجمعة 6 يناير، وحتى الساعة 24:00 يوم السبت 7 يناير.

ووفقا للقرار الذي نشره الكرملين فإن بوتين استجاب لنداء البطريرك كيريل، رئيس الكنيسة الأرثوذكسية الروسية، الذي طالب بفرض هدنة حتى يتمكن المواطنون الأرثوذكس من حضور القداس عشية عيد الميلاد والاحتفال بالكريسماس.

وأضاف البيان أن بوتين أوعز إلى وزير الدفاع الروسي بوقف إطلاق النار خلال المدة المذكورة (36 ساعة) انطلاقًا من حقيقة أن عددًا كبيرًا من المواطنين الذين يعتنقون الأرثوذكسية يعيشون في مناطق العمليات العسكرية، ودعا بوتين الجانب الأوكراني إلى إعلان وقف إطلاق النار من جانبهم أيضًا، وفقًا لموقع “روسيا اليوم“.

ويحتفل العديد من المسيحيين الأرثوذكس بعيد الميلاد في 7 يناير، ويأتي أمر بوتين، بعد أن دعا البطريرك كيريل في وقت سابق اليوم الخميس، إلى وقف مؤقت لإطلاق النار لمدة 36 ساعة في أوكرانيا بمناسبة الكريسماس حسب التقويم الأرثوذكسي.

وقال البطريرك كيريل في بيان: “أناشد جميع الأطراف المشاركة في النزاع الضاري لوقف إطلاق النار وإقرار هدنة.. حتى يتمكن الأرثوذكس من حضور القداس عشية عيد الميلاد ويوم عيد الميلاد”.

وفقًا لشبكة (CNN) يعد كيريل مؤيدًا قويًا للحرب في أوكرانيا، وألقى خطبة قال فيها إن “الخدمة العسكرية تغسل كل الذنوب”. كما دخل في عداء مع البابا فرنسيس، الذي وصف غزو أوكرانيا بأنه “توسع وإمبريالية روسية”، وفي مايو الماضي، حث البابا فرنسيس البطريرك كيريل على “ألا يصبح فتى مذبح بوتين”.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين