الراديوطبيبك الخاص

د. قطرنجي يقدم نصائح هامة لمواجهة التهاب المفاصل والركبة في الشتاء

أجرى الحوار: ليلى الحسيني ــ أعده للنشر: أحمد الغـر

في حلقة جديدة من سلسلة حلقات “حديث العافية”، ناقش الدكتور عبدالمجيد قطرنجي، المؤسس والمدير التنفيذي لمركز قطرنجي لجراحة اليد، أسباب تزايد حدة التهاب المفاصل والركبة خلال فصل الشتاء، مقدمًا نصائحه للتعامل معها، كما تناول بالحديث دور النظام الغذائي والتمارين الرياضية والتدفئة وتخفيف الوزن في تخفيف حدة الآلام المصاحبة.

الجو وآلام المفاصل
* هل تغير درجات الحرارة وانخفاضها يتسبب في ازدياد آلام المفاصل؟

** نعم، بالتأكيد، فأي شخص يضع كوبًا من الماء خارج منزله في درجة حرارة منخفضة فإن الماء يتجمد، وبطريقة مشابهة فإن الجو البارد يتسبب في تجمد السوائل الموجودة في المفاصل والتي تجعلها تتحرك بسهولة، وعندما تصبح هذه السوائل والمفرزات أكثر سماكة فإنها تتسبب في جعل حركة المفاصل صعبة.

* هل هذا يختلف بين الأشخاص ذوي الأمراض المزمنة والأشخاص العاديين، أم أن هذا الأمر موجود لدى الجميع؟

** آلام الروماتيزم والمفاصل تصبح أسوأ في الجو البارد، لكن الضرر من الأمراض المزمنة الموجودة لدى الإنسان تجعل الأمر أكثر سوءًا بالتأكيد، لأن ضرر المفاصل يتسبب في تأثر الحركة سلبًا وبالتالي تأثر نشاط الجسم وحركته.

* يُقال إن الحوادث والإصابات المتعلقة بالمفاصل تتزايد أكثر في فصل الشتاء، هل هذا صحيحًا؟

** نعم، فأبسط مثال على ذلك نجد أن الأرصفة المغطاة بالجليد صارت زلقة للغاية، وبالتالي تجعل المارة عليها أكثر عرضة للانزلاق ومن ثمَّ إصابة المفاصل وتضرر الأربطة، هناك أيضا الفارق الكبير في درجات الحرارة بين داخل المنزل وخارجه، لذلك أنصح أن الشخص بأن يهيئ جسمه دائما قبل الخروج من المنزل لدرجة الحرارة المنخفضة بالخارج، خصوصًا هنا في ميشيغان في الأيام التي تهب فيها الرياح الباردة الشديدة.

لذا أنصح الناس دائما بتهيئة أجسامهم قبل الخروج إلى الجو البارد من خلال أداء بعض التمارين البسيطة، وكذلك استعمال بعض الدهانات مثل أبو فاس أو فولتارين لتهيئة المفاصل لمثل هذه التغيّرات، ودائما ما نقول ونؤكد على أن الوقاية خيرٌ من العلاج.

نصائح وقائية
* هل يمكن الوقاية من آلام المفاصل خلال فصل الشتاء؟

** مما لا شك فيه أن نمط الحياة أو الـ “Life Style” مهم جدا، والعائلات العربية لديها حيل ذكية جدا في مثل هذه الحالات، مثل استعمال الملح المغناطيسي أو الملح الصحراوي، فهذا مهم جدا للشخص أن يستعمله مع المياه الدافئة وأن يضع يديه أو قدميه فيه، فهذا يهيئ المفاصل للتغيرات الموجودة في الجو ويقلل من آلامها وأورامها.

من المهم جدا أيضا أن يمارس الشخص بعض التمارين الرياضية ولو بصورة بسيطة لمدة 5 دقائق يوميًا في الصباح والمساء، خاصة التمارين التي تشد الجسم وتحرك المفاصل “Stretching Exercises”، يُضاف إلى ذلك أيضا استعمال الفولتارين لأنه يخفف من ورم المفاصل، وليس بالضرورة يكون المفصل متورم كي نستعمله، ففي الأيام التي يكون فيها برد شديد أو عمل كثير يحتاج الشخص إلى استعماله، لا سيّما للشخص الذي لديه تاريخ مرضي أو ألم سابق في المفاصل.

* هل يمكن وضع كمادات دافئة على المفاصل المصابة أو استعمال الوسادات الكهربية لتخفيف الألم؟

** بلا شك، فالهواء في الشتاء يكون شديدًا وباردًا وبالتالي لا يؤثر ذلك على المفاصل فحسب، بل حتى على الجلد أيضا، لذا فإن تدفئة المفاصل والجسم عمومًا خلال درجات الحرارة المنخفضة من الأمور الهامة للغاية، وارتداء الملابس الثقيلة التي تدفئ الجسم مهم جدا.

دور النظام الغذائي
* هل للنظام الغذائي أي تأثير في تخفيف آلام المفاصل؟

** نعم، مهم جدا، فعلى سبيل المثال نحن هنا في ميشيغان نلاحظ أن أشعة الشمس ليست قوية وتأثيرها على الجلد ضعيف جدا، وحيث أن الإنسان يعتمد على فيتامين “D” لإنتاج الكالسيوم في جسمه، لذا في بعض الأيام التي لا تظهر فيها الشمس قد يشعر الشخص بحالة من الاكتئاب، خصوصًا أبناء الجاليات العربية القادمين من مناطق تسطع فيها الشمس فترات طويلة.

لذلك من المهم جدا للشخص أن يحصل على القدر الكافي من فيتامين “D” والكالسيوم والماغنسيوم بالإضافة إلى تناول القدر الكافي من المياه، فهذه الأمور مهمة للعظام والمفاصل وللحالة النفسية.

أدوية مساعدة
* هل هناك أدوية يمكننا الحصول عليها “over counter” ويمكنها أن تخفف من آلام المفاصل؟

** موترين “Motrin”، إيبوبروفين، فولتارين، أسبركريم، وكل شيء به زيت النعنع، وكذلك لاصقات ليدوكايين.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين