أخبارأخبار أميركا

إطلاق نار يقطع الكهرباء عن 40 ألف أمريكي

قالت السلطات في مقاطعة مور بولاية كارولينا الشمالية إن محطتين فرعيتين للكهرباء تضررتا بسبب إطلاق نار أدى إلى انقطاع التيار الكهربائي عن 40 ألف شخص في المقاطعة، بحسب شبكة CNN.

وقال مسؤول محلي في شركة الكهرباء إن الضرر خطير للغاية وإن الأمر سيستغرق أيامًا حتى يتمكنوا من استعادة الكهرباء، فيما قال مسؤولون إنه يتم التحقيق في الأمر في هذه المرحلة بوصفه “أعمال عنف”.

من جانبه أكد روني فيلدز، قائد شرطة مقاطعة مور، في مؤتمر صحفي عقده مع مسؤولين محليين آخرين، إن الأدلة الموجودة في مكان الحادث تشير إلى استخدام سلاح ناري لتعطيل معدات الطاقة، موضحًا أن الانقطاع الجماعي للتيار الكهربائي الذي حدث خلال عطلة نهاية الأسبوع نجم عن إطلاق نار في هجوم إجرامي مشتبه به.

وقال فيلدز إن محطتين فرعيتين تديرهما شركة Duke Energy تضررتا بسبب إطلاق النار. فيما وصف السناتور توم ماكينيس الحادث بأنه “هجوم متعمد وخبيث”، وقال إن الجناة سيعاقبون بأقصى عقوبة يسمح بها القانون.

وبدأ انقطاع التيار الكهربائي مساء السبت، وأثّر على جزء كبير من مقاطعة مور، ومع توقع استمرار الانقطاعات لبضعة أيام، أعلنت المقاطعة حالة الطوارئ وحظر التجول من الساعة 9 مساءً حتى الساعة 5 صباحًا بالتوقيت المحلي، اعتبارًا من يوم الأحد حتى يتم رفع حالة الطوارئ.

وتحقق السلطات في انقطاع التيار الكهربائي باعتباره حدثًا إجراميًا، وتعمل سلطات إنفاذ القانون المحلية مع مكتب التحقيقات الفيدرالي للعثور على الجاني أو الجناة المشتبه بهم، وفقًا لصحيفة thehill.

ولم تحدد السلطات أي دوافع وراء وقوع الحادث، ولم تعلن أي جماعة مسؤوليتها عن الهجوم، لكن السلطات أكدت أنه من الواضح أن الحادث كان متعمدًا، حيث تم العثور على علامات تخريب متعمد، وهو ما يشير إلى حدوث هجوم غير مسبوق ضد البنية التحتية.

من جانبه قال حاكم ولاية كارولينا الشمالية روي كوبر في تغريدات على تويتر إنه تحدث مع شركة Duke Energy ومسؤولي تطبيق القانون بالولاية حول انقطاع التيار الكهربائي في مقاطعة مور، مشيرًا إلى أنهم يحققون ويعملون على إعادة الكهرباء إلى المتضررين، مؤكدًا أن سلطات الولاية تقدم الدعم اللازم لتحقيق ذلك.

وأشاد الحاكم بالاستجابة السريعة من المستجيبين للطوارئ لحماية السلامة العامة والعمل على استعادة الطاقة.

وأكد كوبر أن مثل هذا الهجوم المتعمد على البنية التحتية الحيوية يعد جريمة خطيرة، مشيرًا إلى أنه يتوقع من السلطات الحكومية والفدرالية إجراء تحقيق شامل وتقديم المسؤولين عن الهجوم إلى العدالة.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين