أخبار أميركامنوعات

اعتقال راكبة أمريكية حاولت فتح باب الطائرة على ارتفاع 37 ألف قدم

ألقت السلطات القبض على راكبة حاولت فتح باب الطائرة أثناء تحليقها على ارتفاع 37 ألف قدم في منتصف الرحلة التي كانت في طريقها في طريقها من هيوستن إلى كولومبوس، مطلع الأسبوع الجاري.

وقالت السلطات إن رحلة ساوث ويست 192 هبطت اضطراريًا في ليتل روك، بولاية أركنساس، بعد هذا الحادث المرعب الذي هدد حياة كل من كان على متن الطائرة.

وكشفت شكوى قدمها طاقم الطائرة أمام محكمة في مقاطعة أركنساس، عن إحباط محاولة الراكبة التي تدعى إلوم أجبيجنينو، وعمرها 34 عامًا، فتح باب الطائرة أثناء تحليقها، لكن المضيفات منعوها من الوصول إلى مخرج الطوارئ.

ومثلت أجبيجنينو أمام المحكمة صباح الأربعاء للمحاكمة، لكن محاميها أعرب عن مخاوفه من عدم إمكانية المضي في المحاكمة بسبب حالتها العقلية.

ووفقًا للوثائق الصادرة عن المحكمة فإن السيدة سارت نحو الجزء الخلفي من الطائرة، وحدقت عند باب الخروج، ثم طلبت مضيفة طيران منها إما أن تستخدم الحمام أو تعود للجلوس.

وقالت مضيفة طيران إن الراكبة سألت مضيفتين عما إذا كان بإمكانها النظر من النافذة، وعندما تلقت ردًا سلبيًا من المضيفة، شقت طريقها نحو بابا الطائرة وبدأت في سحب مقبضه للداخل. محاولة فتح الباب على ارتفاع 37 ألف قدم وفقًا للسجلات.

ووفقًا لموقع Click2Houston فقد كان أحد الركاب قد سمع شخصًا ما يقول: “إنها تحاول فتح الباب”، فسارع بالذهاب إلى مؤخرة الطائرة وساعد في احتجاز الراكبة، وصارعها على الأرض، ولكنها عضته في فخذه واستمرت في ذلك حتى أفلتت منه.

وبعدها قالت المرأة إن يسوع قال لها أن تسافر إلى أوهايو، وطلب منها أن تفتح باب الطائرة”. وأخبرت السلطات أنها تعتزم الذهاب إلى ولاية ماريلاند للبقاء مع صديق للعائلة كان قسًا.

فيما كشفت الوثائق أنها غادرت منزلها يوم السبت الماضي دون إخبار زوجها، ولم تحضر أي أمتعة، وكانت تسافر بمفردها. وقالت إنها “لم تسافر” منذ وقت طويل “ولا تتذكر آخر مرة سافرت فيها، وزعمت أنها شعرت أنها لا تستطيع التنفس وهي على متن الطائرة، وقررت النهوض من مقعدها، مشيرة إلى أنها تتذكر محاولة فتح الباب وعض الراكب الآخر، وقالت أيضًا إنها تعاني من القلق وعادة ما كانت تفعل هذه الأشياء.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين