أخبارأخبار العالم العربي

مقتل 15 شخصًا في هجوم استهدف مسؤولين حكوميين في فندق قرب القصر الرئاسي بالصومال

أعلنت الشرطة الصومالية مقتل 15 شخصًا في الهجوم الذي شنته حركة الشباب، أمس الأحد، على فندق “فيلا رُوز” بالقرب من القصر الرئاسي في العاصمة مقديشو.

وقالت الشرطة إن 6 من المهاجمين بين القتلى، بالإضافة إلى رجل أمن، بينما أصيب 5 آخرين من رجال الأمن، في الهجوم الذي شنه مهاجمون مدججين بالمتفجرات والأسلحة على الفندق ليلة البارحة، وفقًا لموقع “الجزيرة نت“.

وقال مراسل “بي بي سي” أن بعض الأعيرة النارية أطلقت أيضًا على القصر الرئاسي، فيما قال شهود عيان إنهم سمعوا هذا الصباح أصوات عدة انفجارات قادمة من الفندق الذي تعرض للهجوم، والمعروف بشعبيته لدى المسؤولين الحكوميين.

وأعلن وزير البيئة، آدم حرسي، عن نجاته من الهجوم، بعد مرور وقت قليل على استهداف الفندق، فيما وردت تقارير غير مؤكدة عن إصابة وزير الأمن الداخلي، محمد أحمد، بجروح. وقال ضابط في الشرطة إنه تم إنقاذ بعض المسؤولين الحكوميين من الفندق، بعد هروبهم عبر النوافذ.

فيما أكد المتحدث باسم الشرطة الصومالية، صديق آدم، أن المواجهات بين مقتحمي الفندق والقوات الأمنية استمر لأكثر من 15 ساعة، ونجحت الأجهزة الأمنية في إنهاء الهجوم الذي تم داخل الفندق، وتمت السيطرة عليه بشكل كامل بعد مقتل المهاجمين.

وأعلنت حركة الشباب المجاهدين مسؤوليتها عن الهجوم الذي يتزامن مع العمليات العسكرية التي تشنها الحكومة ضد الحركة وقتل خلالها المئات من عناصرها.

وينشط تنظيم “حركة الشباب” المتشدد في الصومال منذ ما يزيد عن 15 عامًا، حيث تسعى الحركة إلى الإطاحة بالحكومة الصومالية، وإرساء حكمها الخاص القائم على أساس التفسير الصارم للشريعة الإسلامية.

وكان الرئيس الصومالي، حسن شيخ محمود، قد تعهد بخوض “حرب شاملة” ضد التنظيم بعد ثلاثة أشهر على انتخابه رئيساً.

وجاء ذلك عقب هجوم استهدف فندقاً آخر في مقديشو، تسبب بمقتل أكثر من 20 شخص، وبعد مرور شهرين، أدى انفجار مزدوج بسيارات مفخخة قرب تقاطع مزدحم في العاصمة إلى مقتل ما لا يقل عن 100 شخص. وأعلنت حينها حركة الشباب مسؤوليتها عن الهجوم.

وقام الرئيس محمود بحشد الجيش الصومالي وعشائر مدعومة من الحكومة، في محاولة لاسترداد القرى والبلدات من أيدي التنظيم الذي يسيطر على مساحات شاسعة من البلاد.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين