أخبار أميركامنوعات

عمليات احتيال تستهدف كبار السن في فلوريدا

ترجمة: مروة مقبول – حذرت السلطات بولاية فلوريدا من انتشار ما يُسمى بـ”احتيال الأجداد”، والتي تستهدف كبار السن، حيث يتظاهر أشخاص بأنهم أحفادهم وأنهم في حاجة إلى مبالغ مالية من أجل الخروج من مأزق ما، بحسب ما ذكرته شبكة Fox Business.

يأتي هذا التحذير في أعقاب تعرض زوجان من مقاطعة فولوسيا للنصب، بعد أن تلقيا مكالمة هاتفية من شابة تظاهرت بأنها حفيدتهما.

ووفقًا للتحقيقات، عرّفت الشابة نفسها على أنها حفيدتهما وقالت إنها تعرضت لحادث سيارة في ساوث كارولينا وأن هناك سيدة تعرضت لإصابات بالغة، وإنها تحتاج إلى 12500 دولار للإفراج عنها بكفالة من الحجز. واتفقت معهما على أن سائقًا سيمُر عليهما ويأخذ المال.

قام الزوجان بتأمين الأموال واتبعوا تعليمات المتصلة، حيث وصل السائق في وقت لاحق وأخذ المال. وبعد بضع ساعات، تلقى الزوجان مكالمة هاتفية أخرى، هذه المرة من امرأة تدعي أنها محامية حفيدتهما. وقالت إن الضحية التي أُصيبت في الحادث كانت حاملاً وقد فقدت طفلها، ومن المحتمل أن تتهم حفيدتهما بالقتل الخطأ، وقد أفرج القاضي عنها بكفالة وصلت قيمتها 25 ألف دولار، لذلك فهي بحاجة إلى 12500 دولار أخرى!

امتثل الزوجان مرة أخرى للتعليمات، وتسلم سائق آخر باقي المبلغ، ثم جاءت مكالمة ثالثة. هذه المرة كانت من رجل قال إنه “مدعي عام في القضية” وإن هناك حاجة إلى 10 آلاف دولار أخرى لمساعدة حفيدتهم على تجنب السجن لمدة 10 سنوات. وهنا، اشتبه الزوجان في الأمر وقاموا بالاتصال بالشرطة.

وفي بيان لها، قالت الشرطة إن هذا النوع من قضايا النصب والاحتيال منتشر في الولاية ويُعرف بأنه “احتيال الأجداد”، حيث يتظاهر المحتالون بأنهم ضباط إنفاذ القانون يتواصلون مع الأجداد من أجل إنقاذ حفيدهم أو حفيدتهم من الحجز.

وفي بعض الحالات، يتظاهر المتصل بأنه الحفيد ويقول إنه تعرض للسرقة أو الاحتجاز في بلد آخر ويحتاج إلى نقود للعودة إلى الوطن.

وتناشد الشرطة المواطنين بتوخي الحذر من مثل هذه المكالمات، وأن يتبعوا حدسهم فيما يتعلق بهذا الأمر. وأن عليهم التحقق من مكان وجود الحفيد أولًا وتجنب التصرف على الفور.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين