أخبارمنوعات

صدمة أم العروسة.. مصري يُطلّق زوجته أثناء حفل زفاف ابنته

في واقعة غريبة من نوعها قام رجل مصري بتطليق زوجته أمام المعازيم في قاعة الأفراح خلال حفل زفاف ابنتهما، دون أن يوضح سبب إقدامه على هذا التصرف الصادم.

وتداول نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي بشكل واسع فيديو يوثق الواقعة، يظهر فيه الرجل وهو يمسك بالميكروفون داخل قاعة أفراح، بينما تقف ابنته العروس بجواره مع عريسها، وبدأ بتقديم التهنئة لابنته وعريسها قائلًا: “ألف مبروك للعروسين”.

وظن المعازيم أن الرجل سيلقي كلمة مؤثرة لابنته في ليلة زفافها، لكنه فاجأ الجميع عندما أضاف قائلًا: “ألف مبروك للعروسين، وبالنسبة لأم العروسة فهي طالق بالثلاثة، وتروّح من القاعة على بيت أهلها، وألف مبروك”.

ووفقًا لموقع “العربية” فقد أثار ما فعله والد العروس صدمة رواد التواصل الذين استنكروا قيامه بتطليق زوجته وكسر خاطرها خلال ليلة زفاف ابنتها وأمام الجميع، مشيرين إلى أنه ربما نشبت خلافات بينهما بسبب زيجة ابنتهما، وأنه لم ينتظر حتى نهاية الحفل والعودة إلى المنزل ليقوم بحل هذه الخلافات.

سبب الطلاق

لم يوضح الرجل سبب طلاقه لزوجته (أم العروسة)، ولم يظهر الفيديو المتداول ردود الفعل التي تمت بعد ذلك، لكن تقارير إعلامية مصرية كشفت بعض التفاصيل حول الواقعة، مشيرة إلى أنها حدثت في محافظة دمياط شمال العاصمة المصرية القاهرة.

ونقل موقع “صدى البلد” المصري عن شاهد عيان كان حاضرًا لحفل الزفاف قوله إن جميع من في القاعة تفاجأ بما فعله والد العروسة، مشيرًا إلى أن العروسة انهارت فور سماعها لوالدها وهو يقوم بتطليق والدتها في يوم عرسها وأمام عريسها وجميع الحاضرين.

وأكد أنه مهما كانت الخلافات بين الرجل وزوجته فليس من المفترض أن يكسر قلب زوجته وابنته يوم زفافها وبهذا الشكل المحزن.

وأشار الموقع إلى أنه تواصل مع والدة العروس ووجدها في حاله من الصدمة، موضحة أنه كانت هناك خلافات أسرية بينها وبين والد أبنائها، ولكنها تحملت وقررت أن تستمر حياته الزوجية معه دون أن تقوم برفع دعوى طلاق ضده، حفاظا على أبنائها، وحتى لا يعيشون بين أب وأم منفصلين.

ورفضت الزوجة أن تعلق على طلاقها بهذا الشكل المهين يوم زفاف ابنتها، وكسرة قلب ابنتها أمام عريسها وأسرته وأصدقائها، لكنها قالت إن الحياة بينها وبين زوجها انتهت منذ سنوات، ولكنها كانت حكيمة، وفضلت أن تظل على ذمته، حفاظا على الشكل الأسري والأبناء فقط.

جدير بالذكر أن الجهاز المركزي للإحصاء في مصر كشف عن ارتفاع عدد حالات الطلاق التي تحدث في المجتمع المصري، مشيرًا إلى أن هناك حالة طلاق تحدث كل 2.2 دقيقة، مقابل حالة زواج تحدث كل دقيقة. وفقًا لموقع صحيفة “الوفد” المصرية.

وأضاف أن أعداد حالات الطلاق في مصر تصل لـ250 ألف حالة سنويًا، بينما تصل حالات الزواج لـ890 ألف حالة زواج سنويًا.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين