أخبارمنوعات

عمرها 124 عامًا بقياس عمر البشر.. موسوعة غينيس تكشف عن أكبر قطة في العالم سنًا

كشفت موسوعة “غينيس” للأرقام القياسية عن أكبر قطة في العالم سنًا لا تزال على قيد الحياة، وهي القطة Flossie التي يبلغ عمرها حاليًا 27 عامًا، وهو ما يعادل 124 سنة إذا ما تم قياسها بعمر البشر.

ويبلغ متوسط عمر القطط غالبًا ما بين 4 سنوات حتى 18 سنة، علمًا بأنها لا يزال أمامها 12 عامًا لتحطم الرقم القياسي المسجل لعمر أكبر قط عمرًا في العالم، والذي توفي بعد بلوغه 38 عامًا، وكان هذا القط يدعى Creme Puff، وولد في تكساس في 3 أغسطس 1967، وعاش حتى 6 أغسطس 2005، حيث توفي عن عمر يبلغ 38 سنة و3 أيام.

قطة مميزة

ولدت “فلوسي” عام 1995 وظلت مع مالكتها الأصلية حتى توفيت، ثم انتقلت ملكيتها إلى شقيقة مالكتها السابقة، وعاشت معها 14 عامًا أخرى، حتى توفيت المالكة الجديدة أيضًا، وانتقلت أخيرًا إلى منزل جديد في مدينة “أوربينجغون” البريطانية، برعاية مالكتها الجديدة التي تدعى “فيكي غرين”، وهي خبيرة في رعاية القطط الكبيرة. وفقًا لموقع “سكاي نيوز عربية“.

وعلقت غرين على هذا الرقم القياسي قائلة: “علمت منذ البداية أن فلوسي قطة مميزة، لكنني لم أتخيل أنني سأتشارك في ذات المنزل مع حامل لقب غينيس للأرقام القياسية”.

وأكدت موسوعة “غينيس” أن القطة الجميلة “فلوسي”، ذات اللون البني والأسود، تعيش بسعادة مع مالكتها، ولا تزال ودودة وتحب تناول الطعام، وعلى الرغم من كونها صماء وضعيفة البصر، وُصفت فلوسي بأنها “حنونة ومرحة وحلوة وتتمتع بصحة جيدة”.

وتقول مالكتها فيكي غرين، إنها لا تزال مرحة وفضولية، ولا تهتم بصممها، وتتكيف بسرعة مع البيئات الجديدة على الرغم من ضعف بصرها.

وبدأت رحلة Flossie لتأكيد سجلها في أغسطس 2022، عندما تم تسليمها إلى رعاية Cats Protection، وهي مؤسسة خيرية رائدة في رعاية القطط في المملكة المتحدة.

وقالت ناعومي روسلينج، منسقة فرع حماية القطط، في مدينة كروبورو البريطانية: “شعرنا بالدهشة عندما أظهرت سجلات الأطباء البيطريين أن فلوسي تبلغ من العمر 27 عاما تقريبا”.

وفي الآونة الأخيرة اتخذ مستقبل Flossie منعطفًا خطيرًا، ففي عام 2022 وجدت نفسها بلا مأوى، بعد أكثر من 26 عامًا من السعادة. ونظرًا لأن معظم مالكي القطط يفضلون فكرة تبني قطة أصغر سنًا، فقد بدا أن فلوسي مقدر لها البقاء مع فرع حماية القطط، وتواجه احتمالية قضاء بقية حياتها في البحث عن منزل. لكن فلوسي كانت محظوظة، وانتقلت بالفعل لمنزل مالكتها الجديدة.

قصة فلوسي

بدأت قصة فلوسي في ديسمبر 1995، حيث كانت في ذلك الوقت تتجول بحرية مع قطط أخرى عندما كانت قطة صغيرة ضالة، وعاشت في مستعمرة للقطط بالقرب من المستشفى.

أشفق بعض العمال على القطط التي كان عمرها بضعة أشهر فقط في ذلك الوقت، وقرروا تبني واحدة لكل منهم، حيث تم تبني فلوسي من قبل عاملة في مستشفى ميرسيسايد,

وبعد أن عاشت Flossie الأشهر الأولى من حياتها كقطة شوارع وحشية، وجدت نفسها محاطة بالحب والوجبات الدافئة والألعاب، وعاشت مع مالكتها الأولى حتى توفيت بعد 10 سنوات.

وبعد ذلك انتقلت إلى أخت مالكتها السابقة، لكن للأسف بعد 14 عامًا من العيش في المنزل الجديد، وجدت القطة نفسها مرة أخرى في حاجة إلى منزل آخر عندما توفيت مالكتها الثانية أيضًا، وكانت تبلغ من العمر وقتها 24 عامًا، ولحسن الحظ قدم ابن مالكتها السابقة ملاذًا لها وقرر الاعتناء بها قدر المستطاع، وعلى مدى السنوات الثلاث التالية عاشت فلوسي معه.

لكن الرجل وجد نفسه أمام خيار صعب، وسأل نفسه: “هل أنا الشخص المناسب لرعاية هذا الحيوان الأليف الكبير في السن؟”، وقاده تفكيره إلى اتخاذ القرار الصعب بعد أن أدرك أنه لا يستطيع تلبية احتياجات Flossie، واتخذ الخيار المسؤول بإسناد رعاية القطة إلى متطوعين في مؤسسة Cats Protection الخيرية، حيث يمكنهم منحها الرعاية والاهتمام التي كانت تتطلبها حالتها كقطط مسنة، وهكذا انتقلت رعايتها إلى فيكي غرين.

واليوم تشارك فيكي أخبارًا سارة حول رفاهية Flossie قائلة إنها تتمتع بصحة جيدة وتتكيف بسهولة مع منزلها الجديد، وأصبحت الآن قطة سعيدة للغاية.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين