أخبارمنوعات

مقامران يخسران 260 ألف دولار بعد فوز السعودية على الأرجنتين

غالبًا ما يجعل الطمع صاحبه يخسر الكثير، كما أن الثقة المفرطة تؤدي حتمًا بصاحبها للوقوع في الخطأ، فما بالنا لو اجتمعت الصفتان لدى شخص واحد في أحد التصرفات؟

هذا بالضبط ما حدث لمشجع أسترالي أغراه الطمع بالمقامرة بكل ما لديه من أموال، وهو مبلغ 160 ألف دولار، من أجل أن يربح 20 ألف دولار فقط. كما قادته الثقة المفرطة بنجم الكرة العالمي ليونيل ميسي ورفاقه إلى المراهنة بكل هذا المبلغ الضخم على فوز منتخب الأرجنتين على نظيره السعودي.

ولم يكن ما فعله هذا الرجل غريبًا، فقد كان فوز الأرجنتين “مضمونا” بالنسبة له وللملايين غيره حول العالم، لكن أبطال الأخضر السعودي خيبوا آمال كل من راهن على خسارتهم، وفاجئوا العالم أجمع بفوز تاريخي على ميسي ومنتخب الأرجنتين، في أكبر مفاجأة في تاريخ المونديال، كما وصفها الفيفا.

وهو الفوز الذي شكّل صدمة للكثيرين حول العالم، ومن بينهم ميسي نفسه، وهذا المقامر الأسترالي، الذي قاده الطمع وثقته المفرطة بمنتخب الأرجنتين إلى خسارة كل ما لديه والعودة لمنزله مفلسًا.

ووفقًا لصحيفة “ديلي ميل” البريطانية فقد راهن الرجل بنحو 160 ألف دولار أمريكي، على فوز المنتخب الأرجنتيني على نظيره السعودي، وكان سيحصل على 180800 دولار لو فازت الأرجنتين، وهو ما يعني أنه كان سيربح نحو 20800 دولار فقط، لكن بدلًا من ذلك خسره أمواله كلها بعد خسارة منتخب ميسي.

كما تسبب الفوز التاريخي للمنتخب السعودي على نظيره الأرجنتيني بنتيجة (2-1) في خسارة مقامر آخر وضع 100 ألف دولار للرهان على فوز الأرجنتين بفارق 3 أهداف أو أكثر، أملا في تحقيق مكسب يصل إلى 170 ألف دولار، لكن فوز المنتخب السعودي أعاده لمنزله مفلسًا هو الآخر، وفقًا لموقع “روسيا اليوم“.

وأنهى الفوز السعودي سلسلة المباريات من دون هزيمة التي خاضها المنتخب الأرجنتيني منذ يوليو 2019 حين سقط أمام البرازيل.

ورفع المنتخب السعودي انتصاراته في تاريخ مشاركاته بالمونديال إلى 4 انتصارات في 17 مباراة، بعد تحقيق انتصارين في نسخة أمريكا 1994 وفوز على مصر في مونديال روسيا 2018.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين