أخبار أميركااقتصاد

جيرمي سيغل: التضخم انتهى وسوق الأسهم سيرتفع والفيدرالي سيوقف رفع الفائدة قريبًا

أكد الخبير الاقتصادي الشهير، جيريمي سيغل، أن هناك مؤشرات قوية على أن مشكلة التضخم انتهت، متوقعًا ألا يتجه مجلس الاحتياطي الفيدرالي لرفع أسعار الفائدة مجددًا، كما توقع أن أن يرتفع سوق الأسهم الأمريكية بنحو 15% أو 20% في 2023.

وفي مقابلة أجراها مع شبكة CNBC، أكد أستاذ المالية والاقتصاد في جامعة بنسلفانيا على أن ارتفاع سوق الأسهم سيبدأ بمجرد أن يشير الاحتياطي الفدرالي إلى أنه سوف يخفض معدل الفائدة.

وقال سيغل إن الأسهم الأمريكية مقومة بأقل من قيمتها، وستظل رهاناً ممتازاً للمستثمرين على المدى البعيد، متوقعا أن ترتفع العام المقبل ما بين 20 و30%. وأضاف أن أسعار الفائدة لن تظل مرتفعة لفترة طويلة، وهو أمر يعزز صعود الأسهم على المدى البعيد.

وأشار إلى أنه من المحتمل أن تكون عائدات السندات قد بلغت ذروتها، ولن تعيد سوق الأسهم اختبار قاعها.

نهاية التضخم

وحول أزمة التضخم قال سيغل: “إنهم في الاحتياطي الفيدرالي لم يفهموا بعد أن ارتفاع التضخم انتهى بشكل أساسي، لكنهم سيدركون ذلك.. وعلى الأرجح سيدركون ذلك في نهاية العام الجاري أو مطلع 2023، وأعتقد أنهم بمجرد إدراكهم لذلك سنشهد ارتفاعاً في أسعار الأسهم”.

وأضاف: “90% من التضخم قد انتهى، فعلى سبيل المثال، النمو في أسعار المنازل يتباطأ، على الرغم من المؤشرات المتأخرة التي يعتمد عليها الاحتياطي الفيدرالي”.

ويتوقع سيغل أن يقوم الاحتياطي الفيدرالي برفع أسعار الفائدة بنحو 50 نقطة أساس الشهر المقبل، مشيرًا إلى أنه يجب أن تكون هذه هي النهاية، وأن يلمح الاحتياطي الفيدرالي بعدها إلى أنه سيبدأ في وقف رفع الفائدة.

وأضاف قائلًا: “لا بد أن يتضمن بيان رئيس الاحتياطي الفيدرالي، جيروم باول، تلميحاً قوياً حقيقياً على توقف مؤقت عن السياسات المتشددة التي يتبعها.

وأكد أن التضخم على الأرض آخذ في التراجع، وقد بدأ يظهر في البيانات التي يتتبعها مجلس الاحتياطي الفيدرالي، ويعني هذا أنه من المرجح أن يكون هناك ارتفاعات أقل في أسعار الفائدة.

وتظهر الحقائق على الأرض بوادر تراجع التضخم، حيث أظهر لتقرير مؤشر أسعار المستهلكين لشهر أكتوبر مكاسب سنوية بنسبة 7.7%، أقل من تقديرات الاقتصاديين لمكاسب بنسبة 7.9% وهبوط من ذروة يونيو عند 9.1%.

فيما أظهر مؤشر أسعار المنتجين ارتفاع الأسعار بنسبة 0.2% فقط في أكتوبر، وهو نصف تقدير الاقتصاديين البالغ 0.4%. وكانت المكاسب السنوية في مؤشر أسعار المنتجين 8%، أقل من الذروة البالغة 11.7% التي تم الوصول إليها في مارس. وفقًا لشبكة CNBC

ويعتقد سيغل أن التضخم قد انتهى بالنظر إلى مؤشرات قطاع المساكن، موضحًا أن هناك مؤشرين لقطاع الإسكان، أحدهما يكشف بيانات مستقبلية، والآخر يرصد بيانات قديمة. وصدمت حينما رأيت الاحتياطي الفيدرالي يعتمد على المؤشر القديم.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين